أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

إنهاء تعليق عضوية مالي في الاتحاد الإفريقي

أنهى مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي تعليق عضوية مالي في هذه الهيئة بعد تنفيذ سلطات هذا البلد التزاماتها من أجل انتقال سياسي سلمي والعودة إلى الشرعية الدستورية.

وكانت هذه الالتزامات قد اتفق عليها خلال اتصالات ومشاورات إقليمية ودولية مع السلطات العسكرية الجديدة في مالي التي وضعت تحت الضغط غداة الانقلاب من أجل احتواء الوضع وضمان الاستقرار في المنطقة.

يأتي قرار إنهاء تعليق العضوية في الاتحاد الإفريقي بعد أسابيع من الانقلاب العسكري على الرئيس السابق أبو بكر إبراهيم كيتا في 18 من شهر أغسطس الماضي الذي أدى إلى تحرك المجموعة الدولية لتفادي انفلات الوضع في هذا البلد المضطرب منذ عدة سنوات.

ومن بين ما تم الاتفاق عليه الإفراج عن المعتقلين في العملية الانقلابية، بمن فيهم الرئيس المطاح به، وتعيين رئيس انتقالي للدولة من المدنيين، بالإضافة إلى حكومة مدنية تدير شؤون البلاد خلال المرحلة الانتقالية ريثما يتم تنظيم انتخابات تعيد البلاد إلى الشرعية.

وقد التزمت السلطات المالية الجديدة بوعودها، حسب مجلس السلم والأمن في إفريقيا، مما فتح لها مجددا أبواب العضوية والاعتراف داخل الاتحاد الإفريقي والمشاركة في جميع نشاطاته.

كتاب الموقع