أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

"إكواس" ترفع عقوباتها المفروضة على مالي منذ الانقلاب العسكري

أعلنت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس)، الثلاثاء، أنها رفعت العقوبات التي تم فرضها على دولة مالي في أعقاب الانقلاب العسكري الأخير.

وقالت الكتلة الإقليمية في بيان لها، إن مالي كانت قد حققت “تقدما ملحوظا نحو التطبيع الدستوري”.

ويأتي قرار رفع العقوبات بعد يومين من تعيين الحكومة الجديدة للبلاد، السياسي المخضرم مختار عونى ، وهو رجل مدني ووزير خارجية أسبق، رئيسا للوزراء.

وأوضحت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا أنها لا تنظر في رفع العقوبات إلا في حال تم تعيين شخص مدني كرئيس للوزراء.

من ناحية أخرى، دعت الكتلة الإقليمية الحكومة المؤقتة الثلاثاء، إلى الإفراج عن جميع المسؤولين العسكريين والمدنيين الذين تم اعتقالهم خلال الانقلاب الذي وقع في 18 من أغسطس الماضي للإطاحة بالرئيس السابق إبراهيم بوبكر كيتا وحكومته.

وأوضحت المجموعة إلى قادة دول غرب أفريقيا قرروا رفع العقوبات من أجل «دعم العملية» التي تجري في مالي لتسيير المرحلة الانتقالية والخروج من الأزمة.

كما طالبت ايكواس بحل المجلس العسكري، الذي يطلق على نفسه اسم “اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب” والذي قاد الانقلاب، بحسب ما ورد في البيان.

كتاب الموقع