أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

إفريقيا الوسطى تجري جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة

يصوت الناخبون في جمهورية افريقيا الوسطى، اليوم الأحد ، في جولة الإعادة في انتخابات رئاسية ، في البلد الذي يعاني من حرب طائفية أشعلتها جماعة "أنتي بالاكا " المسيحية المتطرفة ضد المسلمين مما تسبب في تشريد أكثر من مليون شخص خلال الأشهر الماضية وقتل الآلاف.

ويتنافس رئيسا وزراء سابقان هما أنيست جورج دولوجيلي وفوستين أرشانج تواديرار في جولة الإعادة في الوقت الذي تحاول فيه السلطات إعادة الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية التي أُلغيت بسبب مخالفات.

وغرقت جمهورية افريقيا الوسطى في أسوأ أزمة في تاريخها بسبب زيادة  الهجمات الطائفية ضد المسلمين بشكل كبير بعد استقالة ميشال جوتوديا ، أول رئيس مسلم في البلاد ، ونزع السلاح من تالف السيليكا الذي يغلُب عليه المسلمون  ، من قبل القوات الفرنسية المنتشرة في هذا البلد .

وكان تحالف سيليكا قد أعلن في بيان رفضه اجراء انتخابات في البلاد ، مؤكدا أن الظروف - بما في ذلك عودة اللاجئين - غير مواتية لإجراء الانتخابات.

وقال البيان "جمهورية أفريقيا الوسطى غير مستعدة لتنظيم انتخابات شاملة وديمقراطية وذات مصداقية تتسم بالشفافية. لابد من فترة انتقالية ثالثة بفريق توافقي جديد. ينبغي إلغاء الانتخابات ، والاستفتاء.

وتترواح نسبة المسلمين في إفريقيا الوسطى  ما بين 17 - 20% من إجمالي عدد السكان البالغ عددهم (4.400.000)، ويسيطر المسلمون على شمال شرق البلاد ، بينما تسيطر الميليشيات المسيحية المتطرفة على جنوب غربها.

كتاب الموقع