أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

إثيوبيا: 145 قتيلا جراء أعمال العنف التي اندلعت عقب اغتيال المغني هاشالو

أعلنت شرطة منطقة أوروميا الإثيوبية، السبت، ارتفاع قتلى أعمال العنف في الاحتجاجات على مقتل المغني هاشالو هونديسا إلى 145 بينهم 7 من الشرطة.

وقال نائب مفوض شرطة أوروميا، جيرما غاليم، في تصريح صحفي، إن الشرطة أوقفت 184 شخصا في أعمال العنف التي اندلعت مطلع الأسبوع بعد حادثة اغتيال هونديسا.

والجمعة، أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، إحباط محاولة إشعال حرب أهلية في البلاد.

وأشار آبي أحمد أنه تم اعتقال المحرضين على أعمال العنف بفضل جهود قوات الأمن الإثيوبية، حسب قناة" إي تي في" الحكومية.

وانتشرت عناصر من الجيش بالعاصمة أديس أبابا، عقب اغتيال المغني والناشط السياسي الشهير، هونديسا من قومية الأورومو، مساء الإثنين.

واندلعت مظاهرات احتجاجية في أديس أبابا   الثلاثاء، للتعبير عن الغضب بعد مقتل هونديسا إثر تعرضه لإطلاق نار منتصف الليل في ضاحية مجمع جالان السكني جنوب العاصمة.

وأحدث مقتل هونديسا صدمة كبيرة وسط قومية الأورومو، أكبر قومية في البلاد، التي ينحدر منها أيضا آبي أحمد.

والخميس، دفن هونديسا في مسقط رأسه في بلدة "أمبو" غرب العاصمة، وسط تواجد أمني مكثف من قوات الجيش والشرطة.

ويُعرف هونديسا- وهو سجين سابق- بأغانيه السياسية، وكان صوتًا بارزًا في الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي أدت إلى تغيير في القيادة وتولي رئيس الوزراء الحالي آبي أحمد منصبه، وذلك في 2018.

كتاب الموقع