أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

إثيوبيا توافق على طلب جوبا إغلاق مكاتب المتمردين فى أديس أبابا

قبلت الحكومة الإثيوبية طلبا تقدمت به حكومة جنوب السودان، لإغلاق جميع مكاتب حركة التمرد المسلحة التى يقودها نائب الرئيس السابق رياك مشار، فى أديس أبابا.

ونقل موقع "سودان تريبيون" الإلكترونى عن مصدر رئاسى مطلع فى حكومة جوبا، السبت، قوله "إن علاقتنا مع دول الإقليم تتحسن للأفضل، وحققت زيارة النائب الأول تعبان دينق تطور ملفت فى العلاقات مع دول الجوار الإقليمي، والآن قبلت إثيوبيا من حيث المبدأ إغلاق جميع المكاتب التابعة لمشار".

وأضاف المصدر، أن السلطات الإثيوبية وافقت كذلك على عدم السماح للمجموعات المتمردة بتنفيذ أنشطتها فى أديس أبابا، معتبرا الخطوة جزءا من اتفاقية ثنائية وافق الطرفان على تنفيذها فورا، ضمن ترتيبات لوقف دعم التمرد فى كلا البلدين.

وكانت جنوب السودان وإثيوبيا وقعتا فى أكتوبر الماضى اتفاقا يقضى بعدم دعم الجماعات المتمردة ضد بعضهما البعض، وذلك فى خطوة لتحسين العلاقات بين البلدين.

وفى أواخر سبتمبر الماضي، قال رئيس الوزراء الأثيوبى هايلى ماريام ديسالين، إن مشار لن يكون موضع ترحيب فى بلاده، إذا اختار الأخير الاستمرار فى طريق التمرد.

ومنعت السلطات الإثيوبية زعيم المتردين رياك مشار، من دخول أراضيها، فى أواخر نوفمبر الماضي، ما اضطره للعودة إلى جنوب أفريقيا حيث يقيم حالياً.

كتاب الموقع