أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

أميصوم" تقر بمقتل مدنيين في تبادل لإطلاق النار مع حركة "الشباب"

أقرت بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال (أميصوم)، بمقتل ثلاث مدنيات صوماليات وجرح اثنتين، جراء تعرضهن لطلقات نارية متقاطعة في جانال بإقليم شبيلا السفلى (جنوب الصومال)، أثناء اشتباك بين وحدات البعثة وحركة "الشباب".

ونقل بيان عن البعثة القول "اشتبكت وحدات أميصوم مع الإرهابيين، ووقع عدد من المدنيين، مع الأسف، في خط الجبهة، ما أسفر عن ضحايا".

وذكرت البعثة العسكرية للاتحاد الإفريقي أن "الإرهابيين خططوا لمهاجمة السكان وإرباك حركة نقل الأشخاص والسلع في المنطقة".

ولاحظ البيان أن الحادثة وقعت يوم الاثنين عندما نصبت حركة "الشباب" كمينا في طريق رئيسي للإمداد بالمؤن في منطقة بشمال شرق جانال، في إقليم شبيلا السفلى.

وأوضح نفس المصدر أن ثلاث نساء لقين مصرعهن بنيران متقاطعة، بينما أصيبت اثنتان أخريان بجروح استدعت نقلهما إلى مستشفى "أميصوم" لتلقي العلاج.

وقال رئيس "أميصوم" السفير فرانسيسكو ماديرا "نود التقدم باعتذاراتنا الصادقة وتعازينا القلبية لأسر الضحايا، متمنين عاجل الشفاء للجريحتين".وتعهد ماديرا بأن "أميصوم" ستشدد الإجراءات الأمنية لتعزيز حماية المدنيين.

كتاب الموقع