أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

ألف حالة وفاة في المياه التي تفصل أوروبا عن إفريقيا

ذكرت المنظمة الدولية للهجرة أن الموجة الأخيرة من مآسي البحر الأبيض المتوسط ​​على طول طرق الهجرة الثلاثة أدت إلى ارتفاع عدد الوفيات المؤكدة في عام 2019 إلى 994 من الرجال والنساء والأطفال.

ونقلت وكالة الأنباء (آكي) الإيطالية، اليوم الثلاثاء، عن المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة ليونارد دويل، قوله: "إن هذا الرقم المروع لحوالي 1000 حالة وفاة يرجع إلى حد ما إلى الموقف المتشدد والعداء الصريح للمهاجرين الفارين من العنف والفقر، وهذه المذبحة في البحر تؤلمنا جميعا.. إنها عار علينا جميعا”.

وأضافت المنظمة الدولية أنها لم تتأكد تماما من حادثة وقعت قبالة المغرب في نهاية الأسبوع الماضي، وأنها تحاول التحقق من تقارير أفادت بفقدان ما يصل إلى 40 مهاجرا في حادث غرق سفينة، مشيرة إلى أن عام 2019 يصادف العام السادس على التوالي الذي سُجلت فيه ألف حالة وفاة على الأقل، في المياه التي تفصل أوروبا عن إفريقيا والشرق الأوسط.

كتاب الموقع