أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

أغنى عشر رؤساء أفارقة خلال العام 2016م .. تعرف على ثرواتهم!!

بقلم: موسى دياوارا (*)

ترجمة: سيدي .م. ويدراوغو

يتساءل الكثيرون عن ممتلكات الرؤساء الأفارقة خصوصا ثروتهم المالية ، وذلك لتعجب الكثيرون من نمط حياة معظم زعماء القارة ، وفي هذا لسياق قام صحفيون من موقع سينيوبيوبل (Senepeople) بسلسة تحقيقات خلصت إلى وضع قائمة أثرى الزعماء الأفارقة خلال العام 2016م.

يذكر أن الزعماء المعنيين ظلوا في السلطة منذ عقد أو عقدين من الزمن، والشبهات المثيرة حول مصادر ثروات بعضهم ناتجة عن اتهامات شعبية لهم بالكسب غير المشروع .

وإليكم قائمه الرؤساء الأغنى في إفريقيا خلال العام 2016م ، بترتيب تنازلي من الأغنى إلى الأقل غنى:  

 

 

 

1- جوزيه إدواردو دوس سانتوس (أنجولا)

تولى مقاليد حكم في البلاد منذ عام 1979م – وهو والد إيزابيل دوس سانتوس أغنى سيدات الأعمال الإفريقيات- ويسيطر على كبريات الشركات النفطية الأنجولية، وتقدر ثروته بنحو 31مليار دولار مما جعله يتصدر قائمة أغنى الزعماء الأفارقة وأحد أثرياء العالم.

 

 

 

2- محمد السادس (المغرب)

تولى العرش عام 1999م غير أنه يحتل المرتبة الثانية في القائمة بثروة تقدر بحوالي 5،7 مليار دولار أمريكي، ويُعتبر أحد كبار رجال الأعمال على مستوى القارة إضافة إلى مهامه على رأس الدولة؛ وللأسرة المالكة حضور في سوق الاستثمارات وفي قطاع المناجم  والأشغال العامة وفي الأغذية.

 

 

 

 

3- تيودورو أوبيانغ نغيما مباسوغو (غينيا الاستوائية)

ثاني رئيس للبلاد وتولى مقاليد الحكم منذ عام 1982م لكنه يعتبر أحد أثرياء العالم حيث تقدر ثروته بأكثر من 600مليون دولار أمريكي.

ونجله تيودور يان انجاما أو بيانغ مشهور بالتبذير ويعيش نمط حياة مترف ومبالغ فيه، وتلك الاعتبارات من الأسباب المؤدية إلى تعرض الأسرة الحاكمة لتحقيقات دولية للكسب غير المشروع.

 

 

 

 

4-أوهورو كيانيتا (كينيا)

لم يصل أوهورو كيانيتا إلى الحكم ، في كينيا ،  إلا في أبريل 2013م إثر رحيل والده جهومو كيانيتا وعلى الرغم من مضيه على رأس الدولة ثلاث سنوات فقط - مقارنة بـ 30 سنة لبول بيا- إلا أن ثروته تعتبر إحدى أكبر الثروات على مستوى القارة حيث تقدر بنصف مليار دولار؛ مما يؤهله إلى حجز المرتبة الرابعة بين العشرة زعماء الأغنى في إفريقيا، وأمه إحدى أغنى ثلاث نسوة على مستوى القارة الإفريقية.

 

 

 

 

5-علي بنغو (جابون)

أعيد انتخاب علي بنغو لولاية أخرى إثر انتخابات متنازع عليها في الشهر المنصرم وكأنه امتداد لسيطرة عشيرة بنغو التي تحكم البلاد أكثر من 50 عاما.

ويشار إلى أن علي بنغو أحد أغنى الرؤساء الأفارقة حيث إن أرقام ثروته مثيرة للدهشة لبلوغها

  275مليون دولار أمريكي، وثمة وجهات نظر أخرى ذهبت إلى أنها أكثر من ذلك بكثير ومنها الموقع الإعلامي الفرنسي المشهور(www.mediapart.fr ) الذي قام بتحريات لمعرفة ثروة بنغو غير أنه لم يتوصل إلى أرقام دقيقة، لكنه قدَّر ثروة عشيرة بنغو بمليارات دولارات.

 

 

 

 

6- جوزيف كابيلا (الكونغو الديمقراطية)

ورث جوزيف الحكم عن والده لوران كابيلا إثر رحيل الأخير؛ ليصبح رئيسا لدولة مكتظة بثروات معدنية متنوعة قام باستغلالها ليتمكن من جمع 250 مليون مما أهَّله إلى المرتبة السادسة بين عشر أغنى رؤساء أفارقة لعام 1916م.

 

 

 

 

7-بول بيا (كاميرون)

الرئيس الكاميروني بول بيا قضى 34 عاما في حكم البلاد مستغلا طول مدة حكمه ليجمع 200مليون دولار، ولكن الاعتقاد السائد يشير إلى أن ذلك أقل بكثير من الأرقام الحقيقة لثروته التي يعتقد أنها تتجاوز مليار الدولار وذلك مكَّنه من الانضمام إلى سلك الزعماء الأفارقة الأثرياء.

 

 

 

 

8- مسواتي الثالث (سوازيلند).

الأمير دلاميني ماخ وستيف (مسواتي الثالث) من مواليد 1968م وتولى حكم سوازيلند منذ ثلاثة عقود وهي من الدول الإفريقية النادرة المحكومة من خلال النظام الملكي، وقد استولى على ثروات البلاد وكوَّن منها إمبراطورية من الثروة قُدِّرت ب 100مليون دولار الأمريكي.

 

 

 

 

9- إدريس ديبي إتنو (تشاد)

جاء إلى الحكم إثر انقلاب عسكري في عام 1990م وظل في الحكم منذ ذلك الوقت وقد أُعيد انتخابه في أبريل المنصرم لفترة رئاسية خامسة، ويتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الإفريقي، وتقدر ثروته بنحو بخمسين مليون دولار الأمريكي وثمة إشاعات تشير إلى أن ثروته غير المُعلَنة أكبر من ذلك بكثير.

 

 

 

 

10- روبرت موجباي (زمبابوي)

هو أحد آخر الرموز المناضلين ضد الاستعمار في إفريقيا وقد تولى مقاليد الحكم منذ 1987م، وعلى الرغم من تعرض دولته لعقوبات دولية متعددة يحتل موجباي المرتبة العاشرة حسب تصنيف الزعماء الأفارقة الأكثر ثراء وذلك لامتلاكه ثروة تُقدَّر بـ 10ملايين دولار.

 

 

(*) يمكن الاطلاع على رابط المقال الأصلي من هنا

 

 

كتاب الموقع