أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

أعمال عنف تشوب انتخابات حاكمي ولايتي بايلسا وكوجي في نيجيريا

شابت أعمال عنف واسعة النطاق انتخابات حاكمي ولايتي بايلسا وكوجي في نيجيريا، فضلا عن تأخر وصول مستلزمات التصويت.

وفي ولاية كوجي، جرت كذلك انتخابات جزئية متعلقة بأحد المقاعد الثلاثة في مجلس الشيوخ. وتجري حاليا عملية فرز الأصوات، في انتظار الإعلان الرسمي عن النتائج.

ووردت من الولايتين أنباء مفادها أن عددا من البلطجية المرتدين زي الشرطة النيجيرية ، استولوا على عدد من صناديق الاقتراع، وقاموا بطرد الناخبين.

وفيما جرت الانتخابات في أجواء سلمية على العموم صباحا في بايلسا، سرعان ما تم سماع طلقات نارية قبل الساعة 11.00 (10.00 بتوفيت غرينيتش) في منطقة أوبولا بمدينة ييناغوا عاصمة الولايةّ، بعدما حاول عدد من البلطجية سرقة صناديق وبطاقات اقتراع.

وتدخل عدد من أفراد الأمن بسرعة لإعادة بسط النظام. كما وقعت أعمال عنف في بلدية إيكيرموه، حيث حاول بلطجية سرقة معدات انتخابية وأخذها إلى مقر إقامة أحد قياديي حزب سياسي.

وأدى تأخر وصول المسؤولين الانتخابيين ومستلزمات التصويت إلى عدم انطلاق عمليات الاقتراع في الوقت المحدد بمسقط رأس الرئيس السابق غودلوك جوناثان في أوتويكي أوغبيا. كما وردت أنباء مماثلة من كوجي.

من جهة أخرى، طالت اعتداءات عددا من الصحافيين الذين غطوا الانتخابات في ولاية كوجي.

كتاب الموقع