أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

أربعة عمداء بلديات من حزب كونان بيدييه ينضمون للحزب الحاكم في الكوت ديفوار

 أكد أربع عمداء بلديات من "الحزب الديمقراطي للكوت ديفوار" الذي يقوده الرئيس الأسبق هنري كونان بيدييه انضمامهم إلى "تجمع أنصار هفوات للديمقراطية والسلام" (حزب الرئيس الحسن وتارا)، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقدوه الإثنين بمقر الحزب الحاكمويتعلق الأمر ببلديات بيومي وزوكوغبو وأويلي وآليبي.

وقال كواسي كواديو جون مارك، عمدة بلدية بيومي، "نبلغ الرأي العام الوطني والدولي بانضمامنا الكامل إلى تجمع أنصار هفوات للديمقراطية والسلام"، معلنا أن هذا الانضمام حظي بدعم أغلبية نائبيهم ومجالسهم البلدية.

والتزم المنخرطون الجدد في "تجمع أنصار هفوات للديمقراطية والسلام" بالعمل جاهدين لإحراز الفوز للحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

من جانبه، اعتبر المدير التنفيذي "لتجمع أنصار هفوات للديمقراطية والسلام" أداما بيكتوغو أن انخراط عمداء البلديات الأربعة في مناطق محسوبة على "الحزب الديمقراطي للكوت ديفوار" مؤشرا واعدا بفوز الحزب الحاكم في تلك البلديات مستقبلا.

وكان جميع هؤلاء العمداء الذين قرروا النضال، من الآن فصاعدا، في حزب الرئيس الحسن وتارا، قد تم انتخابهم تحت لواء "الحزب الديمقراطي للكوت ديفوار، خلال الانتخابات البلدية الأخيرة.

كتاب الموقع