أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

أحزاب معارضة في التوغو تنسحب من الحوار مع السلطة

انسحبت أحزاب المعارضة التوجولية من الحوار مع السلطة، مباشرة بعد افتتاح لقاء لتفاعلي.

وصرح زعيم "التحالف الوطني للتغيير" (حزب المعارضة الرئيسي) أحد المنسحبين من الحوار أن "هذه النقاشات لن تسمح، على ضوء سيرورتها- بالوصول إلى ما نطالب به".

من جانبها، قالت منسقة "ائتلاف 14" وزعيمة حزب "المؤتمر الإفريقي للشعوب الإفريقية" بريجيت أدجماغبو "سنعود إذا توفر لدينا يقين بمناقشة اهتمامات السكان. فما ناقشناه هنا الآن لا يهمنا".

يشار إلى أن هذا اللقاء الموسع الذي دعت إليه السلطة، وأشركت فيه اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، والهيئة العليا لوسائل الإعلام المسموعة والمرئية، وعددا من أعضاء الحكومة، بهدف التباحث مع المعارضة، يؤمل منه الخروج بلجنة للمتابعة.

لكن "التحالف الوطني للتغيير"، و"ائتلاف 14"، و"لجنة العمل من أجل التجديد" انسحبوا من الحوار بعد انطلاقه مباشرة، منددين بما اعتبروها "مهزلة" نظمتها السلطة.

وطالبت المعارضة بتحقيق شروط الشفافية والعدل في الانتخابات الرئاسية المقبلة، من خلال إعادة تشكيل كل من اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، والمحكمة الدستورية، والهيئة العليا لوسائل الإعلام المسموعة والمرئية.

وكان العديد من زعماء المعارضة قد طالبوا، في الأسابيع الأخيرة، بحوار مع النظام، في آفاق انتخابات "توافقية وذات مصداقية".

يشار إلى أن التوغو ستشهد خلال الربع الأول لسنة 2020 انتخابات رئاسية سبق لها تسجيل حوالي عشرة مرشحين، أبرزهم زعيم حزب المعارضة الرئيسي "التحالف الوطني للتغيير" جون بيير فابر.

ومن المقرر، وفقا للمرحلة التي اقترحتها المحكمة الدستورية، مراجعة القوائم الانتخابية بين 29 نوفمبر الجاري والأول من ديسمبر المقبل، على أن تجرى الانتخابات بين 19 فبراير و05 مارس 2020 .

كتاب الموقع