أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

أبى بعد استلام جائزة نوبل: المتشددون والقوى العالمية تهديد للقرن الأفريقى

قال رئيس وزراء إثيوبيا أبى أحمد، بعد أن تسلم جائزة نوبل للسلام لإبرامه اتفاق سلام مع إريتريا إن كلا من الجماعات المتشددة والقوى العسكرية العالمية تمثل تهديدا للسلام والاستقرار فى القرن الأفريقى.

وفاز أبى بجائزة نوبل للسلام لعام 2019 فى أكتوبر، لجهود إقرار السلام التى بذلها وأنهت عقدين من العداء مع إريتريا.

وفى كلمة ألقاها في حفل استلام الجائزة فى أوسلو بحضور شخصيات كبيرة من بينها ملك النرويج هارالد الخامس، أشاد أبى بالنوايا الحسنة للرئيس الإريترى إسياس أفورقى ووصف التزام البلدين بالسلام بأنه “صلب".

لكن أبى (43 عاما) وهو أصغر قادة أفريقيا سنا تحدث أيضا عن الأخطار التي تواجه المنطقة. وقال دون أن يذكر دولا أو جماعات بالاسم “القوى العسكرية الكبرى العالمية توسع وجودها العسكري في المنطقة. والجماعات الإرهابية والمتطرفة تسعى أيضا إلى موطئ قدم".

كتاب الموقع