أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

البيانات الاقتصادية

1. النظام الاقتصادي

على الرغم من عدم وجود حكم وطني فعّال، إلا أن الصومال حافظت على اقتصاد صحي غير رسمي، يعتمد أساساً على الماشية، والتحويلات المالية/ شركات تحويل الأموال، والاتصالات السلكية واللاسلكية.

وتفتقر حكومة الصومال إلى القدرة على تحصيل العائدات المحلية ، والديون الخارجية - التي كان معظمها متأخرات - تقدر بـ 93٪ من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2014م.

وتُعد الزراعة، أهم قِطاع في البلاد، وتمثل، مع قطاع الماشية، نحو 40%، من إجمالي الناتج المحلّي، وأكثر من 50%، من عائدات التصدير. ويشكِّل البَدو وأشباه البَدو، الذين يعتمِدون، في أسباب معيشتهم، على الماشية، قِسماً كبيراً، من السكّان.

الماشية وجلود الحيوانات، والأسماك، والفحم النباتي، والموز، هي الصادرات الرئيسية للصومال؛ بينما السكر، والسرغوم، والذرة، والقات، والسلع المصنعة، تُعد الواردات الرئيسية لها.

أما القطاع الصناعي في الصومال، فهو صغير، ويعتمد فقط على تصنيع المنتجات الزراعية، وقد تعرض، معظمه، إلى السرقة، حيث تباع الآلات في سوق الخردة.

وعلى الرغم من الفوضى التي تعم البلاد، إلا إن قطاع الخدمات الصومالي تمكن من البقاء والنمو. وتقدم شركات الاتصالات خدمات لاسلكية، في معظم المدن الكبرى. وتعد أسعارها الأقل في القارة الإفريقية. وفي ظل غياب قطاع مصرفي رسمي، ازدهرت خدمات تحويل الأموال في جميع أنحاء البلاد، ويراوح سوق تعاملها حوالي بليوني دولار سنوياً.

وتوفر السوق الرئيسية، في العاصمة مقديشو، سلسلة متنوعة من السلع، بدءاً من الأطعمة وانتهاءً بأحدث الأجهزة الإلكترونية. أما قطاع الفنادق فيواصل عمله مدعوماً بالميليشيات المسلحة التي توفر له الأمن.

علّق برنامج الأغذية العالمي عملياته في الصومال مؤقتاً في أوائل يناير 2010 حتى يتحسن الوضع الأمني، أما المتأخرات الصومالية المالية المستحقة من صندوق النقد الدولي، فقد واصلت نموها عام 2008؛ ولكن تبقى إحصائيات الناتج المحلي للصومال، والنمو، وحصة الفرد في الدخل، ومعدلات التضخم، محل شك.

 

2. إجمالي الناتج المحلي، طبقاً لتقديرات عام 2016 م.

أ. مقوماً بالقوة الشرائية في الولايات المتحدة الأمريكية: 4.719 مليار دولار.

ب. معدل النمو الحقيقي لإجمالي الناتج المحلي: 3.7%.

د. متوسِّط دخل الفرد من إجمالي الناتج المحلي المذكور (مقوماً بالقوة الشرائية في الولايات المتحدة الأمريكية): 400 دولار.

 

3. مصادر إجمالي الناتج المحلي، طبقاً لتقديرات عام 2013 م.

أ. قطاع الزراعة: 60,2%.

ب. قطاع الصناعة: 7.4%.

ج. قطاع الخدمات: 32.5%.

 

4. قوة العمل، طبقاً لتقديرات عام 2013 م.

أ. الإجمالي: 3.109 مليون عامل.

ب. توزيعها

(1) في قطاع الزراعة: 71%.

(2) في قطاع الصناعة والخدمات: 29%.

 

5. معدل البطالة: 6.6% ، طبقا لتقديرات عام 2016م.

 

                              رسم بياني يوضح إجمالي الناتج المحلي بالدولار الأمريكي  خلال الأعوام (2005-2016)

                                                          المصدر: أطلس بيانات العالم

 

6. السكان تحت خط الفقر: غير متيسر.

 

7. معدل التضخم: 1.5٪  طبقا لتقديرات عام 2016م.

 

8. الموازنة ، طبقا لتقديرات عام 2014م.

أ. الإيرادات: 145.3 مليون دولار.

ب. النفقات: 151.1 مليون دولار .

 

9. الدين العام: 5.3 مليار دولار طبقا لتقديرات 31 ديسمبر 2014 م.

 

10. الزراعة ـ المنتجات

من أهم المنتجات الزراعية في الصومال: الموز، والذرة السكرية، والذرة، وجوز الهند، والأرز، وقصب السكر، والمانجو، وبذور السمسم، واللوبيا، والأبقار، والأغنام، والماعز، وصيد الأسماك.

 

11. الصناعات

صناعات قليلة بسيطة، أهمها: تكرير السكر، والمنسوجات، والاتصالات اللاسلكية.

 

12. معدل نمو الإنتاج الصناعي: 3.5٪ طبقا لتقديرات عام 2014م.

 

13. الصادِرات

أ. القيمة الإجمالية للصادرات: 819 مليون دولار، طبقاً لتقديرات عام 2014م.

ب. أهم الصادرات: الماشية، والموز، وجلود الحيوانات، والأسماك، والفحم النباتي، والمعادن الخردة.

ج. أهم الدول المُسْتورِدة: الإمارات العربية المتحدة 36.1%، وسلطنة عُمان 36.1% واليمن 15.5%،، طبقاً لتقديرات عام 2015م.

 

14. الوارِدات

أ. القيمة الإجماليّة للوارِدات: 3.482 مليار دولار، طبقاً لتقديرات عام 2014م.

ب. أهم الواردات: السلع المصنعة، والمنتجات النفطية، والمواد الغذائية، ومواد الإنشاءات، والقات.

ج. أهم الدول المُصْدِّرة:  عمان 17.1٪، جيبوتي 17٪، الهند 15٪، الصين 10.7٪، كينيا 5.5٪، باكستان 4٪  وذلك طبقاً لتقديرات عام 2015م.

 

15. الاحتياطي من العملة الصعبة والذهب: غير متيسر.

 

16. العملة المتداولة ورمزها: الشلنج الصومالي، (SOS).

 

17. أسعار الصَّرف مقابل الدولار الأمريكي: 20،227شلنج للدولار، طبقا لتقديرات عام 2014م.

 

 

كتاب الموقع