أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

السمات الجغرافية

1. الموقع الجغرافي

تقع جمهورية زيمبابوي في جنوب قارة إفريقيا، بين جمهورية جنوب إفريقيا، وزامبيا.

2. الإحداثيات الجغرافية: 20 درجة جنوباً، 30 درجة شرقاً.

3. خرائط المراجعة: خرائط قارة أفريقيا.

4. المساحة

أ. المساحة الكليّة: 390.757 كم2.

ب. مساحة اليابس: 386.847 كم2.

ج. مساحة المياه: 3910 كم2.

5. مقارنة المساحة (بالنسبة للملكة العربية السعودية): 0.018% من مساحة المملكة العربية السعودية.

6. الحدود البرية

أ. إجمالي طول الحدود البرية: 3229 كم.

ب. أطوال حدودها البرية مع الدول المجاورة

(1) مع بتسوانا: 834 كم.

(2) مع موزمبيق: 1402 كم.

(3) مع جنوب إفريقيا: 230 كم.

(4) مع زامبيا: 763 كم.

7. الشريط الساحلي: صفر، حيث إنها محاطة باليابس من جميع الجهات.

8. حقوق المطالبة البحرية: لا توجد (محاطة باليابس).

9. المناخ

مناخ زيمبابوي مداري، بصفةٍ عامة، يعتدل بفعل ارتفاع التضاريس. ويعتمد سقوط الأمطار، على الرياح القادمة من المحيط الهندي. والموسم المطير، في البلاد، من نوفمبر إلى مارس.

 

رسم توضيحي لمتوسط هطول المطر شهريا

المصدر: بيانات البنك الدولي

رسم توضيحي  لمتوسط درجات الحرارية الشهرية

المصدر: بيانات البنك الدولي

10. التضاريس

تحتل الهضبة الجرانيتية الوسطى، التي تقطع البلاد، قطرياً، من الجنوب الغربي إلى الشمال الشرقي، وتغطيها الأراضي الزراعية الخصيبة، جزءاً كبيراً من تضاريس زيمبابوي. تنحدر التضاريس إلى الجنوب من الهضبة، انحدراً خفيفاً، حتى تصل إلى وادي نهر ليمبوبو Limpopo، وتنخفض، إلى الشمال من الهضبة، حتى تصل إلى وادي نهر زيمبابوي. وفي الشمال الغربي، تنحدر الأرض، برفقٍ، صوب نهر زامبيزي Zambezi. وعلى طول الحدود الشرقية للبلاد، توجد سلاسل جبال إنيانجا Inyanga، وفومبا Vumba، وكيمانيماني Chimanimani.

11. أدنى الارتفاعات وأعلاها

أ. أدنى الارتفاعات: تنحدر أدنى نقطة من أراضي زيمبابوي 162 متراً، فوق مستوى سطح البحر، في المنطقة، التي يلتقي بها نهري روندي Runde وسيف Save.

ب. أعلاها: قمة جبل إنيانجاني Inyangani، التي يبلغ ارتفاعها 2592 متراً، فوق مستوى سطح البحر.

12. المصادر الطبيعية

من أهم موارد الثروة الطبيعية في جمهورية زيمبابوي: الفحم، وخام الكروم، والاسبستوس، والذهب، والنيكل، والنحاس، وخام الحديد، والفانديوم، والليثيوم، والقصدير، ومجموعة المعادن البلاتينية.

13. استغلال الأرض، طبقاً لتقديرات عام 2011

أ-الأراضي الزراعية: 42.5 ٪.

ب-الأراضي الصالحة للزراعة: 10.9 ٪  / المحاصيل الدائمة: 0.3 ٪  / المراعي ج-الدائمة: 31.3 ٪

د-الغابات: 39.5 ٪ .

هـأخرى: 18 ٪ (2011 تقدير)

14. الأراضي المروية: 1740 كم2، طبقاً لتقديرات عام 2012.

15. إجمالي مصادر المياه المتجددة: 20 كم3، طبقاً لتقديرات عام 2011.

16. استهلاك المياه الصالحة: (للاستخدامات المنزلية/ الصناعية/ الزراعية)، طبقاً لتقديرات عام 2002

أ. الإجمالي: 4.21 كم مكعب/ سنة، مقسمة كالآتي: 14% أغراض منزلية، 7% صناعية، 79% زراعية.

ب. الحصة السنوية للفرد من المياه: 333.5 متر مكعب سنوياً.

17. الأخطار الطبيعية

تتعرض زيمبابوي لمواسم الجفاف، بصفة دورية؛ كما تتعرض للفيضانات والعواصف الشديدة.

18. البيئة ـ المشاكل الحالية

تعاني البيئة الطبيعية في زيمبابوي إزالة الغابات، وتأكّل التربة، وانحدار الأرض، وتلوث الهواء والمياه. كما تعاني صيد الحيوانات البرية، بطريقة غير مشروعة، خاصة حيوان الكركدن (وحيد القرن) الأسود، الذي يكاد ينقرض. والجدير بالذكر أن أكبر تجمع لهذا الحيوان، في العالم، كان في زيمبابوي. أساليب التعدين البدائية خلفت نفايات سامة، ولوثت الهواء بأبخرة المعادن الثقيلة.

19. البيئة ـ الاتفاقيات الدولية

أ. الاتفاقيات التي تشارك فيها الدولة

  1. اتفاقية التنوع البيولوجي.
  2. اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية عن تغير المناخ.
  3. بروتوكول كيوتو عن تغير المناخ (KYOTO).
  4. اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر.
  5. اتفاقية التجارة الدولية في السلالات المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية.
  6. اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.
  7. اتفاقية حماية طبقة الأوزون.

ب. الاتفاقيات الموقعة، ولكنها غير مُقرة: لا توجد.

20. ملاحظة جغرافية

يشكل نهر زامبيزي حدوداً طبيعية مع زامبيا. وفي ذروة الفيضانات (فبراير ـ إبريل)، فإن شلالات فيكتوريا العظيمة تشكل ظاهرة عالمية فريدة من نوعها. وتشكل بحيرة كاريبا Kariba على الحدود بين زامبيا وزيمبابوي أكبر خزان مياه في العالم من حيث الحجم، حيث تبلغ سعتها 180 كم مكعب.

كتاب الموقع