أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

السمات الجغرافية

1. الموقع الجغرافي

تقع جمهورية زامبيا في جنوبي القارة الإفريقية. تحدها جمهورية الكونغو الديموقراطية، من الشمال؛ وتنزانيا، من الشمال الشرقي؛ وملاوي وموزمبيق، من الشرق؛ وزيمبابوي وبتسوانا وناميبيا، من الجنوب؛ وأنجولا من الغرب.

2. الإحداثيات الجغرافية: 15 درجة جنوباً، 30 درجة شرقاً.

3. خرائط المراجعة: خرائط قارة أفريقيا.

4. المساحة

أ. المساحة الكليّة: 752.618 كم2.

ب. مساحة اليابس: 743.398 كم2.

ج. مساحة المياه: 9220 كم2.

5. مقارنة المساحة (بالنسبة للملكة العربية السعودية): 0.35% من مساحة السعودية.

6. الحدود البرية

أ. إجمالي طول الحدود البرية: 6043 كم.

ب. أطوال حدودها البرية مع الدول المجاورة

(1) مع أنجولا: 1065 كم.

(2) مع جمهورية الكونغو الديموقراطية: 2332 كم.

(3) مع ملاوي: 847 كم.

(4) مع موزمبيق: 439 كم.

(5) مع ناميبيا: 244 كم.

(6) مع تنزانيا: 353 كم.

(7) مع زيمبابوي 763 كم.

(8) مع بتسوانا 0.15كم.

7. الشريط الساحلي: صفر، حيث إنها محاطة باليابس من جميع الجهات.

8. حقوق المطالبة البحرية: لا توجد (محاطة باليابس).

9. المناخ

تتمتع زامبيا بمناخٍ معتدل، نظراً إلى ارتفاعها عن مستوى سطح البحر؛ إذ يقتصر الفصل الحار على الفترة الممتدة من سبتمبر إلى نوفمبر فقط. وتُراوح درجة الحرارة، أثناء النهار، بين 27 و38 درجة مئوية. ويمتد الفصل المطير في زامبيا، من أكتوبر إلى أبريل. وتتسبب العواصف، التي تتعرض لها البلاد، خاصة في شهر أبريل، بفيضانات الأنهار. وتراوح درجات الحرارة، في الفترة من مايو إلى أغسطس، بين 16 و27 درجة. وتصل كمية الأمطار، في شمالي زامبيا، إلى نحو 130 سم، سنوياً، وفي الجنوب إلى 50 سم، تقريباً.

رسم توضيحي لمتوسط هطول المطر شهريا

المصدر: بيانات البنك الدولي

رسم توضيحي  لمتوسط درجات الحرارية الشهرية

المصدر: بيانات البنك الدولي

10. التضاريس

يتكون معظم سطح زامبيا من أراضٍ منبسطة، تغطيها الأشجار؛ وتقع على هضبةٍ، يصل ارتفاعها إلى نحو 1200م فوق مستوى سطح البحر، يتخللها بعض التلال والجبال.

11. أدنى الارتفاعات وأعلاها

أ. أدنى الارتفاعات: نهر زامبيزي Zambezi، وينحدر إلى 329م ، فوق مستوى سطح البحر.

ب. أعلاها: مكان غير محدد، في مرتفعات مافينجا Mafinga Hills، ويصل ارتفاعه إلى 2301م، فوق مستوى سطح البحر.

12. المصادر الطبيعية

يُعدّ النحاس أهم ثروات زامبيا الطبيعية. ومن أهم ثرواتها الطبيعية الأخرى: النحاس، والكوبالت، والزنك، والرصاص، والفحم، والزمرد، والذهب، والفضة، واليورانيوم، والطاقة المائية.

13. استغلال الأرض، طبقاً لتقديرات عام 2011

أ. أراضٍ زراعية: 31.7%.

ب ـ : الغابات: 66.3 ٪.

ج. أغراض أخرى: 2%%.

14. الأراضي المروية: 1560 كم2، طبقاً لتقديرات عام 2012.

15. إجمالي مصادر المياه المتجددة: 105.2 كم3، طبقاً لتقديرات عام 2011.

16. استهلاك المياه الصالحة: (للاستخدامات المنزلية/ الصناعية/ الزراعية)، طبقاً لتقديرات عام 2002

أ. الإجمالي: 1.57 كم مكعب/ سنة، مقسمة كالآتي: 18% أغراض منزلية، 8% صناعية، 73% زراعية.

ب. الحصة السنوية للفرد من المياه: 147 م3 سنوياً.

17. الأخطار الطبيعية: العواصف الشديدة، والجفاف الموسمي، خلال الفترة من نوفمبر إلى أبريل.

18. البيئة ـ المشاكل الحالية

تعاني جمهورية زامبيا تلوّث الهواء، والأمطار الحمضية الناتجة منه، في مناطق استخلاص الثروات المعدنية وتكريرها، ووجود كيماويات في المياه، والكثافة السكانية العالية. كما تعاني صيد الحيوانات البرية؛ ما يهدد بقاء حيواناتٍ، مثل الكركدنّ (الخرتيت) والفيلة والظباء. وتعاني، كذلك، إزالة الغابات، وتأكّل التربة، والتصحر، ونقص مرافق معالجة المياه؛ ما يعرّض صحة السكان للخطر.

19. البيئة ـ الاتفاقيات الدولية

أ. الاتفاقيات التي تشارك فيها الدولة

  1. اتفاقية التنوع البيولوجي.
  2. اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية عن تغير المناخ.
  3. بروتوكول كيوتو عن تغير المناخ (KYOTO).
  4. اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر.
  5. اتفاقية التجارة الدولية في السلالات المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية.
  6. اتفاقية بازل المتعلقة بمراقبة حركة النفايات الخطرة عبر الحدود وبالتخلص منها.
  7. اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.
  8. اتفاقية حماية طبقة الأوزون.
  9. اتفاقية الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية وخاصة بوصفها موئلا للطيور المائية.

ب. الاتفاقيات الموقعة، ولكنها غير مُقرة: لا توجد.

20. ملاحظة جغرافية

لا تطل جمهورية زامبيا على أي منافذ بحرية، ومن ثم فليس لها مطالبات بحرية ولا شريط ساحلي؛ ويشكّل نهر زامبيزي Zambezi حداً نهرياً طبيعياً، بينها وبين زيمبابوي. وتشكل بحيرة كاريبا Kariba على الحدود بين زامبيا وزيمبابوي أكبر خزان مياه في العالم من حيث الحجم، حيث تبلغ سعتها 180 كم مكعب.

كتاب الموقع