أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

السمات الجغرافية

1. الموقع الجغرافي

تقع جمهورية جنوب السودان، شرق وسط القارة الأفريقية، ويحدها من الشمال جمهورية السودان؛ ومن الجنوب أوغندا وكينيا؛ ومن الشرق إثيوبيا؛ ومن الغرب جمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية أفريقيا الوسطى.

2. الإحداثيات الجغرافية: 8 درجات شمالاً، 30 درجة شرقاً.

3. خرائط المراجعة: خرائط قارة أفريقيا.

4. المساحة

أ. المساحة الكليّة: 644.329 كم2.

ب. مساحة اليابس: المعلومات غير متيسرة.

ج. مساحة المياه: المعلومات غير متيسرة.

5. مقارنة المساحة (بالنسبة للملكة العربية السعودية):  30 بالمائة تقريبا.

6. الحدود البرية

أ. إجمالي طول الحدود البرية: 6018 كم.

ب. أطوال حدودها البرية مع الدول المجاورة

(1) أفريقيا الوُسطى: 1055 كم.

(2) جمهورية الكونغو الديمقراطية: 714 كم.

(3) إثيوبيا: 1299 كم.

(4) كينيا: 317 كم.

(5) أوغندا: 475 كم.

(6) السودان: 2158 كم.

7. الشريط الساحلي: صفر كم، حيث إنها محاطة باليابس.

8. حقوق المطالبة البحرية: لا توجد حيث إنها محاطة باليابس.

9. المناخ

يقع جنوب السودان داخل المنطقة المدارية، وأمطاره موسمية، حيث تتأثر بالتغيير السنوي لمنطقة الالتقاء المدارية (للرياح التجارية)، وتسقط الأمطار خلال الفترة من فبراير حتى نوفمبر، وتبلغ أقصاها خلال شهر أغسطس. ويختلف معدل سقوط الأمطار وتوزيعها من عام لآخر؛ فتكثر الأمطار جنوبا لوجود المرتفعات، وتقل كلما اتجهنا شمالاً. ومناخه حار شمالاً، مداري في وسطه، استوائي في جنوبه.

10. التضاريس

أ. إقليم أعالي النيل

يقع هذا الإقليم في المنطقة، التي يلتقي فيها شمال السودان وجنوبه، وتجرى فيه روافد بحر الغزال وبحر الجبل ونهر السّوباط.

ونظراً إلى أن إثيوبيا تحد الإقليم من الشرق، فإن الهضبة الإثيوبية، التي تنحدر في اتجاه الغرب، تؤثر مباشرة على سهول أعالي النيل وجونقلي، حيث تندفع الأنهار والبحيرات العديدة في اتجاه الغرب، لتُغذي النيل الأبيض. وأهم هذه الأنهار نهر السّوباط.

ويمتد موسم الأمطار على نهر السّوباط في منابعه العليا، لمدة خمسة أشهر في السنة، من يوليه حتى أكتوبر. لكن مياه الأمطار تنتشر وتتبدد في السهول، مكونة منطقة هائلة من المستنقعات. وتبلغ مساحة حوض نهر السّوباط حوالي 224 ألف كم2. ويتكون نهر السّوباط نتيجة لالتقاء رافدين، الأول هو نهر بيبور، وتقع أهم منابعه بالغرب من بحيرة رودلف، والثاني نهر بارو (BARO)، الذي ينبع من جنوب هضبة الحبشة، وهو أول رافد يغذي نهر النيل، ويحمل إليه طمي الحبشة حتى شهر ديسمبر من كل عام.

ويبلغ طول نهر السّوباط من منطقة التقاء النهرين إلى النيل الأبيض، حوالي 347 كم، ومعظم جسور النهر وروافده منخفضة. ويُمد نهر السّوباط نهر النيل بنحو 13.3 مليار متر3 سنوياً، وهي تمثل حـوالي 14% من الإيراد الكلـي للنيل، يسهم منها نهر "باور" بحـوالي 9.7 مليار م3 (72% من إيراد نهر السّوباط).

ويأتي فيضان السّوباط بعد شهرين من فيضان النيل الأزرق، ما يساعد على عدم انخفاض مناسيب نهر النيل بسرعة، عقب انتهاء فيضان النيل الأزرق. وأخطر مناطق المستنقعات على نهر السّوباط هي مستنقعات "مشار"، حيث يفقد نهر البارو حوالي 4 مليار متر3 سنوياً. وقد اكتشف النفط في هذا الإقليم، في منطقتي بانتيو وخور عدار في أوائل الثمانينيات، إضافة إلى وجود مشروع قناة جونقلي ضمن هذا الإقليم.

ب. إقليم بحر الغزال

تبلغ مساحة هذا الإقليم حوالي 180 ألف كم2، بين دائرتي عرض 30 ْ : 14 ْ شمالاً، وخطى طول 22 ْ : 30 ْ شرقاً. ومع أن بحر الجبل وروافده وما يتصل به من خيران، تجري في هذا الإقليم، إلاّ أن كمية مياهه قليلة للغاية، بسبب قلة الأمطار على مناطقه الشمالية. ويتميز هذا الإقليم بخصوبة التربة وكثافة الغابات والحشائش الطويلة.

ج. إقليم بحر الجبل

يُطلق هذا الاسم على الجزء من نهر النيل الممتد من بحيرة ألبرت، حتى التقائه بالسّوباط لمسافة 1280 كم، ولهذا يشتمل على "نيل ألبرت"، الذي ينتهي عند نيمولى، التي يتغير عندها مجرى النيل نحو الشمال الغربي، وتكثر فيه الجنادل والمساقط، حيث يصبح مجراه بين نميولي والرجاف غير صالح للملاحة. ويستمر شرقاً ليلتقي بالسّوباط وذلك لمسافة 120 كم، وتقل على طول هذا القطاع المستنقعات والنباتات الكثيفة. ويتصل بالنهر هنا رافد (لول) حيث يسير موازيا له، ليلتقي به عند بلدة (تونجا) وتبعد 80 كم شرق بحيرة توتنجو. وفي هذا الموقع يلتقي بحر الجبل ببحر الزراف.

11. أدنى الارتفاعات وأعلاها

أ. أدنى الارتفاعات:النيل الأبيض 381م .

ب. أعلاها: قمة جبل كنيتي، وترتفِع إلى 3187 متراً، فوق مستوى سطح البحر.

12. المصادر الطبيعية

الطاقة المائية، والأراضي الزراعية الخصبة، والذهب، والماس، والنفط، والأخشاب الصلبة، والحجر الجيري، وخام الحديد، والنحاس، وخام الكروم، والزنك، والتنغستن، والمَيْكا mica (مادة شِبه زجاجيّة، يمكِن أن تُشطَر إلى رقاقات، تُستخدَم كعوازِل كهربائيّة)، والفضة.

13. استغلال الأرض

أ. أراضٍ زراعية: 100%.

ب. الغابات: 0%.

ج. أغراض أخرى: 0%.

14. الأراضي المروية: 1000 كم وفقا لتقديرات عام 2012.

15. إجمالي مصادر المياه المتجددة: المعلومات غير متيسرة.

16. استهلاك المياه الصالحة: (للاستخدامات المنزلية/ الصناعية/ الزراعية)

أ. الإجمالي: المعلومات غير متيسرة.

ب. الحصة السنوية للفرد من المياه: المعلومات غير متيسرة.

17. الأخطار الطبيعية: المعلومات غير متيسرة.

18. البيئة ـ المشاكل الحالية

تلوث المياه؛ عدم كفاية إمدادات مياه الشرب ؛ حفظ الحياة البرية وفقدان التنوع البيولوجي ؛ إزالة الغابات؛ تآكل التربة. التصحر؛ الجفاف الدوري.

19. البيئة ـ الاتفاقيات الدولية

أ. الاتفاقيات التي تشارك فيها الدولة

  1. المعلومات غير متيسرة.

ب. الاتفاقيات الموقعة، ولكنها غير مُقرة: المعلومات غير متيسرة.

20. ملاحظة جغرافية

تُعدّ منطقة "السُدود"، التي شكلها نهر النيل الأبيض من أكبر المستنقعات المائية في العالم، ويشكل 15% من مساحة جنوب السودان

كتاب الموقع