أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

البيانات الاقتصادية

1. النظام الاقتصادي

رواندا دولة ريفية. يرتبط نحو 90%، من سكانها، في تحصيل أرزاقهم، بزراعة الكفاف أو بعض التصنيع الزراعي والتعدين. وهي دولة كثيفة السكان (أكثر الدول الإفريقية كثافة)، وليس لها منافذ بحرية، ولا تمتلك سوى قليل من موارد الثروة الطبيعية، وقطاعها الصناعي فقير. وتُعد السياحة والمعادن والقهوة والشاي الموارد الرئيسية للنقد الأجنبي في رواندا. وقد انخفضت صادرات المعادن 40% خلال الفترة 2009-2010 بسبب الركود الاقتصادي العالمي.

وقعت حرب الإبادة، في عام 1994، لتهلك القسم الأعظم من قاعدة رواندا الاقتصادية، الهشة أصلاً. وفاقمت الحرب فقر السكان، لا سيما النساء؛ وقضت على قدرة البلاد، على جذب الاستثمارات، الخاصة والأجنبية. وعلى الرغم من ذلك تمكنت رواندا من التقدم نحو استقرار اقتصادها وإعادته إلى ما كان عليه قبل عام 1994؛ إذ انتعش إجمالي الناتج المحلي بمعدل سنوي راوح بين 7% و8% منذ العام 2003، وكُبح جماح التضخم حتى أصبح أقل من 10%. وعلى الرغم من ذلك، لا تزال نسبة كبيرة من عدد السكان تعيش تحت خط الفقر الرسمي. وعلى الرغم من خصوبة أراضي رواندا، إلا إن إنتاجها الغذائي لا يواكب الزيادة السكانية، ما يضطرها إلى استيراد الغذاء.

ولا تزال رواندا تتلقى معونات مالية كبيرة من صندوق النقد والبنك الدوليَين، بمقتضى مبادرة الدول الفقيرة المثقلة بالديون HIPC، عام 2005/2006. وتقديراً لإدارة رواندا الناجحة لاقتصادها الكلي، فقد منحها صندوق النقد الدولي مرتبة الحصول على "أداة دعم السياسات PSI"، التي يقدمها صندوق النقد الدولي للبلدان ذات الدخل المنخفض، عام 2010. كما أنها تلقت سابقاً في العام 2008، "برنامج عتبة تحدي الألفية".

وكونها البلد الأكثر اكتظاظاً بالسكان في أفريقيا، فهي تحاول التغلب على محدودية اقتصادها الصغير الحبيس، الذي لا يتمتع بأي منافذ بحرية، من خلال الاستفادة من التجارة الإقليمية. فقد انضمت إلى جماعة شرق أفريقيا، وتحاول ضبط ميزانيتها وتجارتها وسياسات الهجرة، مع شركائها الإقليميين.

تتبنى الحكومة سياسة مالية متعددة الجوانب، للحد من الفقر، من خلال تحسين التعليم، والبنية التحتية، وتشجيع الاستثمارات الأجنبية والمحلية، ومتابعة الإصلاحات الموجهة نحو السوق. إلا أن نقص الطاقة، وعدم الاستقرار في دول الجوار، وعدم وجود طرق مواصلات جيدة، تربطها مع الدول الأخرى، كل ذلك يسبب معوقات في وجه نمو القطاع الخاص الاقتصادي.

تسعى الحكومة الرواندية لأن تصبح رائدة في المنطقة، في مجالي تقنية المعلومات والاتصالات. وقد اقتربت في عام 2010 من الانتهاء من أول منطقة اقتصادية خاصة عصرية SEZ في كيجالي. وتهدف هذه المنطقة إلى  جذب الاستثمار في القطاعات الاقتصادية كلها، خاصة في: الأعمال التجارية الزراعية، وتقنية المعلومات والاتصالات، والتجارة والخدمات اللوجستية، والتعدين، والبناء.

أثر الركود الاقتصادي العالمي سلباً على السياحة والطلب العالمي على سلعها، إلا أن اقتصادها قد تعافى، مدعوماً بجزء كبير منه من قطاع الخدمات، إلا أن التضخم قد زاد. وعلى خلفية هذا النمو فإن الحكومة في طور إيقاف سياسة التحفيز المالي، مع ضمان تقديم المساعدة للفقراء في الوقت نفسه.

أحرزت رواندا تقدماً كبيراً في تحقيق الاستقرار في اقتصادها وإعادة تأهيله بما يتجاوز مستويات ما قبل عام 1994. انتعش الناتج المحلي الإجمالي بمتوسط ​​نمو سنوي يتراوح بين 6 ٪ -8 ٪ منذ عام 2003 ، وتم تخفيض التضخم إلى رقم واحد. في عام 2015 ، كان 39٪ من السكان يعيشون تحت خط الفقر ، وفقًا للإحصاءات الحكومية ، مقارنة بـ 57٪ في عام 2006.

تبنت الحكومة سياسة مالية توسعية للحد من الفقر من خلال تحسين التعليم والبنية التحتية والاستثمار الأجنبي والمحلي. رواندا تحتل مرتبة جيدة لسهولة ممارسة الأعمال التجارية والشفافية.

تسعى الحكومة الرواندية إلى أن تصبح رائدة إقليمية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتهدف إلى الوصول إلى وضع الدخل المتوسط ​​بحلول عام 2020 من خلال الاستفادة من صناعة الخدمات. في عام 2012 ، أكملت رواندا أول منطقة اقتصادية خاصة حديثة (SEZ) في كيغالي. تسعى المنطقة الاقتصادية الخاصة إلى جذب الاستثمار في جميع القطاعات ، ولكن على وجه التحديد في الأعمال التجارية الزراعية والمعلومات والاتصالات والتجارة واللوجستيات والتعدين والبناء. في عام 2016 ، أطلقت الحكومة نظامًا إلكترونيًا لتزويد المستثمرين بمعلومات حول الأراضي العامة ومدى ملاءمتها للتنمية الزراعية.

2. إجمالي الناتج المحلي، طبقاً لتقديرات عام 2017

أ. مقوماً بالقوة الشرائية في الولايات المتحدة الأمريكية: 24.68 بليون دولار.

رسم بياني يوضح إجمالي الناتج المحلي بالدولار الأمريكي  خلال الأعوام (1990-2018)

المصدر: أطلس بيانات العالم

ب. مقوماً بسعر الصرف الرسمي للدولار: 9.136 بلايين دولار.

ج. معدل النمو الحقيقي لإجمالي الناتج المحلي: 6.1%.

د. متوسِّط دخل الفرد من إجمالي الناتج المحلي المذكور (مقوماً بالقوة الشرائية في الولايات المتحدة الأمريكية): 2100 دولار.

رسم بياني يوضح الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد، بالدولار الأمريكي خلال الأعوام (1990 - 2018)

المصدر: أطلس بيانات العالم

3. مصادر إجمالي الناتج المحلي، طبقاً لتقديرات عام 2012

أ. قطاع الزراعة: 30.9%.

ب. قطاع الصناعة: 17.6%.

ج. قطاع الخدمات: 51.5%.

4. قوة العمل

أ. الإجمالي: 6.227 ملايين عامل، طبقاً لتقديرات عام 2017.

ب. توزيعها، طبقاً لتقديرات عام 2012

(1) الزراعة: 75.30%.

(2) الصناعة: 6.7%.

(3)الخدمات:18%

5. معدل البطالة: 2.7%.

6. السكان تحت خط الفقر: 39.1%، طبقاً لتقديرات عام 2015.

رسم بيان يوضح نسبة السكان تحت خط الفقر عند 1.25 دولار يوميا ، خلال الأعوام (1985- 2010 )

أطلس بيانات العالم

7. الدخل أو الإنفاق العائلي، حسب الحصة المئوية من إجمالي عدد الأسر، طبقاً لتقديرات عام 2011

  1. أقل ألـ 10%: 2.1%.
  2. أعلى ألـ 10%: 43.2%.

8. معدل التضخم: 6.3%، طبقاً لتقديرات عام 2011.

9. الاستثمار: 20.4%، من إجمالي الناتج المحلي، طبقاً لتقديرات عام 2012.

10. الموازنة: طبقاً لتقديرات عام 2007

أ. الإيرادات: 1.943 مليون دولار

ب. النفقات:2.337 مليون دولار، بما فيها النفقات الرأسمالية. طبقاً لتقديرات عام 2017.

11. الدَّين العام: 40.5% من إجمالي الناتج المحلي، طبقاً لتقديرات عام 2017.

12. الزراعة ـ المنتجات

من أهم المنتجات الزراعية: في رواندا، البن، والشاي، والمبيدات الحشرية، والموز، والفول، والذرة الصفراء، والبطاطس، والماشية.

13. الصناعات

من أهم الصناعات في رواندا: الأسمنت، والمنتجات الزراعية، والمشروبات ولكن على نطاق ضيق، والصابون، والأثاث، والأحذية، والسلع البلاستيكية، والمنسوجات، والسجائر.

14. معدل نموّ الإنتاج الصناعي: 4.2%، طبقاً لتقديرات عام 2017.

15. الكهرباء، طبقاً لتقديرات عام 2016.

أ. الإنتاج:.525 مليون كيلووات/ ساعة.

ب. الاستهلاك:527.3 مليون كيلووات/ ساعة.

ج. صادرات الكهرباء: 4 مليون كيلووات/ ساعة.

د. الواردات من الكهرباء: 42 مليون كيلووات/ ساعة.

15. النفط الخام

أ. الإنتاج: صفر برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2018.

ب. الصادرات: صفر برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2015.

ج. الواردات: صفر برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2015.

د. الاحتياطي المُحَقّق: صفر برميل، طبقاً لتقديرات أول يناير 2018.

16. النفط المكرر

أ. الإنتاج: صفر برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2015.

ب. الاستهلاك: 6700 برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2016.

ج. الصادرات: صفر برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2015.

د. الواردات: 6.628 برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2015.

18. الغاز الطبيعي

أ. الإنتاج: صفر متر مكعب يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2017.

ب. الاستهلاك: صفر متر مكعب يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2017.

ج. الصادرات: صفر متر مكعب يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2017.

د. الواردات: صفر متر مكعب يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2017.

هـ. الاحتياطي المُحَقّق: 56.63 بليون متر مكعب، طبقاً لتقديرات أول يناير 2018.

19. ميزان الحساب الجاري: - 622 مليون دولار، طبقاً لتقديرات عام 2017.

20. الصادِرات، طبقاً لتقديرات عام 2017

أ. القيمة الإجماليّة للصادرات: 1.5 مليون دولار.

ب. أهم الصادرات: البن، والشاي، والجلود المدبوغة، وخام القصدير.

ج. أهم الدول المُسْتورِدة: الإمارات 38.3٪ ، كينيا 15.1٪ ، سويسرا 9.9٪ ، جمهورية الكونغو الديمقراطية 9.5٪ ، الولايات المتحدة 4.9٪ ، سنغافورة 4.5٪ (2017).

21. الوارِدات، طبقاً لتقديرات عام 2017

أ. القيمة الإجماليّة للوارِدات: 1.922 بليون دولار.

ب. أهم الواردات: السلع الغذائية، والآلات والمعدات، والفولاذ، والمنتجات النفطية، والأسمنت، ومواد البناء.

ج. أهم الدول المُصْدِّرة: الصين 20.4٪ ، أوغندا 11٪ ، الهند 7.2٪ ، كينيا 7.1٪ ، تنزانيا 5.3٪ ، الإمارات 5.1٪ (2017).

22. الاحتياطي من العملة الصعبة والذهب: 997.6 بليون دولار، طبقاً لتقديرات 31 ديسمبر 2017.

23. الدَّين الخارجي: 3.258 مليون دولار، طبقاً لتقديرات 31 ديسمبر 2017.

24. القيمة السوقية للأسهم المتداولة: غير متيسر.

25. العملة المتداولة ورمزها: الفرنك الرواندي (RWF)

26. أسعار الصَّرف مقابل الدولار الأمريكي:

الفرنك الرواندي (RWF) مقابل الدولار الأمريكي -

839.1 (تقديرات عام2017 م).

787.25 (تقديرات عام 2016م).

787.25 (تقديرات عام 2015).

720.54 (تقديرات عام 2014).

680.95 (تقديرات عام 2013).

كتاب الموقع