أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

القوات المسلحة

النفقات العسكرية:

  • 1.34٪ من الناتج المحلي الإجمالي (2016).
  • 1.36٪ من الناتج المحلي الإجمالي (2015).
  • 1 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي (2014).
  • 1.25٪ من الناتج المحلي الإجمالي (2013).
  • 1.21٪ من الناتج المحلي الإجمالي (2012).

سن الخدمة العسكرية والالتزام:

18-45 سنة للخدمة العسكرية الطوعية والإلزامية (2012)

الفروع العسكرية:

الجيش، البحرية الوطنية (لا مارين ناشونال)، القوات الجوية الكونغولية (فورس آرين كونجولايز، FAC)).

الناتج المحلي وموازنة الدفاع:

البيان

العملة

2010

2011

2012

إجمالي الناتج المحلي

فرنك Fr

11.9 تريليون

14.8 تريليون

-

دولار أمريكي

12.9 بليون

15.6 بليون

-

  1. دخل الفرد

دولار أمريكي

184

217

-

  1. معدل النمو

%

7.25

6.53

-

  1. التضخم

%

23.5

14.8

-

موازنة الدفاع

فرنك Fr

179 بليون

203 بليون

213 بليون

دولار أمريكي

193 مليون

214 مليون

-

المساعدات العسكرية الأمريكية

دولار أمريكي

1.45 مليون

1.45 مليون

-

دولار أمريكي = فرنك كونغولي Fr

923.43

949.47

 

 

القدرات العسكرية

القوات العاملة: نحو 144 ألف – 159 ألف فرد (الأركان المركزية نحو 14 ألف فرد، الجيش 110 – 120 ألف فرد، الحرس الرئاسي 6000 – 8000 فرد، القوات البحرية 6703 فرد، القوات الجوية 2548 فرد).

تنظيم القوات:

أولاً: الجيش (قوات برية): نحو 110 ألف – 120 ألف فرد (سيتم تخفيضها).

لدى جمهورية الكونغو الديموقراطية 11 إقليماً عسكرياً، وستُشكل هذه الأقاليم في ثلاث مناطق دفاعية.

تشكيل القوات:

القوات القتالية تمثل البناء النظري للقوات المسلحة، طبقاً لخطة الإصلاح لعام 2005، وليس من الواضح إذا كان ثمة تأثير قتالي لهذه التشكيلات، عند الممارسة.

المناورة

1. قوات ميكانيكية: لواء ميكانيكي واحد.

2. قوات خفيفة

أ. كتيبتا قوات خاصة.

ب. 18 لواء مشاة  (متكامل).

المعدات

1. دبابات القتال الرئيسية: بإجمالي 149 دبابة

أ. 12 - 17 دبابة، من نوع Type-59.

ب. 32 دبابة، من نوع T-55.

ج. 100 دبابة، من نوع T-72.

2. دبابات خفيفة: بإجمالي 40 دبابة

أ. عشر دبابات، من نوع PT-76.

ب. 30 دبابة، من نوع Type-62 (تُشير التقارير بأنها جدِّدت).

3. الاستطلاع: أكثر من 52 عربة

أ. أكثر من 17 عربة، من نوع AML-60.

ب. 14 عربة، من نوع AML-90.

ج. 19 عربة، من نوع EE-9 Cascavel.

د. عربتان اثنتان، من نوع RAM-V-2.

4. عربات قتال مشاة مدرعة

  1. 20 عربة، من نوع BMP-1.

5. ناقلات جند مدرعة: بإجمالي 138 ناقلة

أ. ناقلات جند مدرعة، على جنزير

  1. ثلاث ناقلات، من نوع BTR-50.

ب. ناقلات جند مدرعة، على عجل: 135 ناقلة

(1) 30 – 70 ناقلة، من أنواع BTR-60PB.

(2) 58 ناقلة، من نوع M-3 Panhard.

(3) سبع ناقلات، من نوع TH 390 Fahd.

6. المدفعية: أكثر من 550 قطعة

أ. ذاتية الحركة: 16 مدفعاً

(1) عيار 122 مم: ستة مدافع، من نوع 2S1 Carnation.

(2) عيار 152: عشرة مدافع، من نوع 2S3.

ب. مقطورة: 149 مدفع

(1) عيار 75 مم: 30 مدفعاً، من نوع M-116 Pack.

(2) عيار 122 مم: 77 مدفعاً، من أنواع M-1938 (M-30)، وD-30، وType-60.

(3) عيار 130 مم: 42 مدفعاً، من نوعي Type-59 (M-46)، وType-591.

ب. قواذف صواريخ متعددة: 57 قاذفاً

(1) عيار 107 مم: 12 قاذفاً، من نوع Type-63.

(2) عيار 122 مم: 24 قاذفاً، من نوع BM-21.

(3) عيار 128 مم: ستة قواذف، من نوع M-51.

(4) عيار 130 مم: ثلاثة قواذف، من نوع Type-82.

(5) عيار 132 مم: 12 قاذفاً.

ج. الهاونات: أكثر من 328 هاوناً

(1) عيار 81 مم: 100 هاون.

(2) عيار 82 مم: 200 هاون.

(3) عيار 107 مم: عدد غير معلوم من الهاونات، من نوع M-30.

(4) عيار 120 مم: 28 هاوناً

(أ) 18 هاوناً.

(ب) عشرة هاونات، من نوع Brandt.

7. الأسلحة المضادة للدبابات

أ. قواذف عديمة الارتداد: أكثر من 36 قاذفاً

(1) عيار 57 مم: عدد غير معلوم من القواذف، من نوع M-18.

(2) عيار 73 مم: عشرة قواذف.

(3) عيار 75 مم: عشرة قواذف، من نوع M-20.

(4) عيار 106 مم: 16 قاذفاً، من نوع M-40A1.

ب. المدافع المضادة للدبابات

  1. عيار 85 مم: عشرة مدافع، من نوع Type-56 (D-44).

7. الدفاع الجوي

أ. صواريخ أرض/ جو محمولة على الكتف

  1. 20 صاروخاً، من نوع 9K32 Strela-2 (SA-7 Grail).

ب. مدافع دفاع جوي مقطورة: بإجمالي 114 مدفع

(1) عيار 14.5 مم: 12 مدفعاً، من نوع ZPU-4.

(2) عيار 37 مم: 52 مدفعاً، من نوع M-1939.

(3) عيار 40 مم: نحو 50 مدفعاً، من نوع L-60 (يُحتمل خروجه من الخدمة).

الحرس الجمهوري: 6000 – 8000 فرد

تشكيل القوات

المناورة

1. قوات مدرعة: فوج مدرع.

2. قوات خفيفة: ثلاثة ألوية حراسة.

قوات المعاونة القتالية

  1. فوج مدفعية

ثانياً: القوات البحرية: 6703 أفراد (تشمل المشاة وقوات مشاة البحرية)

المعدات

1. الزوارق الساحلية والدوريات

  1. قوارب دورية: 23 قارباً

(1) قارب واحد، من نوع Shanghai II.

(2) قاربان اثنان، من نوع Swift Ships.

(3) 20 قارباً، أنواع مختلفة (كلها أقل من 50 طناً).

ثالثاً: القوات الجوية: 2548 فرداً

الطائرات: خمس طائرات، قادرة على القتال

1. مقاتلات: بإجمالي طائرتان

أ. طائرة واحدة، من نوع MiG-23MS Flogger.

ب. طائرة واحدة، من نوع MiG-23UB Flogger C.

2. مقاتلات هجوم أرضي

  1. ثلاث طائرات، من نوع Su-25 Frogfoot.

3. طائرات نقل: بإجمالي ست طائرات

أ. طائرات نقل متوسط

  1. طائرة واحدة، من نوع C-130H Hercules.

ب. طائرات نقل خفيف

  1. ثلاث طائرات، من نوع An-26 Curl.

ج. طائرات نقل ركاب/ بضائع

  1. طائرتان اثنتان، من نوع B-727.

4. طائرات عمودية

أ. طائرات هجومية: تسع طائرات

(1) أربع طائرات، من نوع Mi-24 Hind.

(2) خمس طائرات، من نوع Mi-24V Hind.

ب. طائرات نقل: أربع طائرات

(1) طائرات نقل ثقيل: طائرة، من نوع Mi-26 Halo (لا تعمل).

(2) طائرات نقل متوسط: ثلاث طائرات

(أ) طائرة واحدة، من نوع AS332L Super Puma

(ب) طائرتان اثنتان، من نوع Mi-8 Hip.

القوات الشبه عسكرية

1. قوات الشرطة العسكرية: تضم شرطة التدخل السريع (القوات الوطنية وقوات المديريات).

2. قوات الدفاع الشعبي.

انتشار القوات في الخارج

  1. جمهورية أفريقيا الوسطى: 118 فرداً، ضمن العملية ECCAS. MICOPAX.

القوات الأجنبية في جمهورية الكونغو الديموقراطية

جميع القوات المشتركة تابعة لبعثة الأمم المتحدة UN. MONUSCO، عدا بعض التخصصات

  1. الجزائر: خمسة مراقبين.
  2. النمسا: فرد واحد، في العملية EUSEC RD Congo.
  3. بنجلاديش: 2523 فرداً، و30 مراقباً، وكتيبتا مشاة ميكانيكي، وسرية طيران، وسرية طائرات عمودية، وسرية مهندسين.
  4. بلجيكا: 22 فرداً، وخمسة مراقبين، وطلعة طيران، وثمانية أفراد، في العملية EUSEC RD Congo.
  5. بنين: 446 فرداً، و14 مراقباً، وكتيبة مشاة.
  6. بوليفيا: عشرة مراقبين.
  7. البوسنة والهرسك: خمسة مراقبين.
  8. بوركينا فاسو: تسعة مراقبين.
  9. الكاميرون: خمسة مراقبين.
  10. كندا: ثمانية مراقبين، في عملية التمساح (Operation Crocodile).
  11. جمهورية الصين الشعبية: 218 فرد، و16 مراقباً، وسرية مهندسين، ومستشفى ميداني.
  12. جمهورية التشيك: ثلاثة مراقبين.
  13. الدنمارك: مراقبان اثنان.
  14. مصر: 1000 فرد، و24 مراقباً، وكتيبة مشاة واحدة، وسرية قوات خاصة واحدة.
  15. فرنسا: 14 فرداً، وخمسة مراقبين، في العملية EUSEC RD Congo.
  16. ألمانيا: ثلاثة أفراد، في العملية EUSEC RD Congo.
  17. غانا: 415 فرداً، و24 مراقباً، وكتيبة مشاة ميكانيكي.
  18. جواتيمالا: 150 فرداً، وثمانية مراقبين، وسرية قوات خاصة.
  19. المجر: فردان، في العملية EUSEC RD Congo.
  20. الهند: 3707 أفراد، و60 مراقباً، وثلاث كتائب مشاة ميكانيكي، وكتيبة مشاة، وثلاث سرايا طائرات عمودية، ومستشفى ميداني.
  21. إندونيسيا: 175 فرداً و16 مراقباً، وسرية مهندسين.
  22. أيرلندا: ثلاثة مراقبين.
  23. الأردن: 220 فرداً، و25 مراقباً، وسرية قوات خاصة، ومستشفى ميداني.
  24. كينيا: 24 مراقباً.
  25. لوكسمبورج: فرد واحد، في العملية EUSEC RD Congo.
  26. ملاوي: 17 مراقباً.
  27. ماليزيا: 15 مراقباً.
  28. مالي: 19 مراقباً.
  29. منغوليا: مراقبان اثنان.
  30. المغرب: 848 فرداً، وخمسة مراقبين، وكتيبة مشاة ميكانيكي، ومستشفى ميداني.
  31. موزمبيق: مراقب واحد.
  32. نيبال: 1026 فرد، و25 مراقباً، وكتيبة مشاة، وسرية مهندسين.
  33. هولندا: ثلاثة أفراد، في العملية EUSEC RD Congo.
  34. النيجر: 15 مراقباً.
  35. نيجيريا: 26 مراقباً.
  36. النرويج: مراقب واحد.
  37. باكستان: 3562 فرد، و57 مراقباً، وثلاث سرايا مشاة ميكانيكي، وكتيبة مشاة.
  38. باراجواي: 17 مراقباً.
  39. بيرو: سبعة مراقبين.
  40. بولندا: ثلاثة مراقبين.
  41. البرتغال: ثلاثة أفراد، في العملية EUSEC RD Congo.
  42. رومانيا: 22 مراقباً.
  43. روسيا: 30 مراقباً.
  44. السنغال: 20 مراقباً.
  45. صربيا: ستة أفراد، ومراقبان.
  46. جنوب إفريقيا

أ. 1202 فرد، و12 مراقباً، وسرية مشاة، وسرية طيران، وسرية مهندسين، في العملية (Operation Mistral).

ب. 16 فرداً، في العملية Operation  Teutonic.

  1. إسبانيا: فرد واحد، ومراقبان اثنان، في العملية EUSEC RD Congo.
  2. سريلانكا: أربعة مراقبين.
  3. السويد: ستة مراقبين.
  4. سويسرا: ثلاثة مراقبين.
  5. تنزانيا: مراقبان اثنان.
  6. تونس: 31 مراقباً.
  7. أوكرانيا: 13 مراقباً.
  8. المملكة المتحدة: أربعة أفراد، وخمسة مراقبين، في العملية EUSEC RD Congo.
  9. أورجواي: 1248 فرداً، و45 مراقباً، وكتيبة مشاة، وسرية مشاة بحرية، وطلعة طائرات عمودية، وسرية مهنسين.
  10. جمهورية اليمن: ستة مراقبين.
  11. زامبيا: 21 مراقباً.

قضايا تتعدّى الحدود الإقليمية

1. نزاعات دولية

تعهد رؤساء الدول المطلة على البحيرات الكبرى والأمم المتحدة، في عام 2004، بالقضاء على القتال القبلي، والتمرد، والميليشيات في المنطقة، بما فيها شمال شرقي الكونغو، التي بها بعثة الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديموقراطية MONUC، والتي بدأت عام 1999، وقوامها 16.500 فرد من قوات حفظ السلام.

ويلجأ أفراد من قوات جيش الرب للمقاومة في أوغندا، إلى منتزه جاراميا الوطني في الكونغو، لإجراء مباحثات سلام مع حكومتهم.

وعلى صعيد آخر، لا يزال معظم حدود نهر الكونغو، غير محدد؛ إذ لم يتوصل إلى اتفاق بين جمهورية الكونغو، وجمهورية الكونغو الديموقراطية، حول اقتسام النهر أو جزره، إلا في منطقة بول ماليبو Pool Malebo/ ستانلي بول Stanley Pool.

هناك نزاع بين أوغندا وجمهورية الكونغو الديموقراطية، حول جزيرة روكوانزي Rukwanzi في بحيرة ألبرت Albert، وبعض المناطق على نهر سمليكي Semliki، الذي يحتمل وجود الكربون المائي به.

تطالب زامبيا بترسيم الحدود، والمناقشات مستمرة على مثلث الأرض، على الضفة اليمنى من نهر لونكندا Lunkinda، مع الإدارة الكونغولوية التي تديره بالقرب من قرية بيوتو Pweto، التابعة لجمهورية الكونغو الديموقراطية.

وتتهم جمهورية الكونغو الديمقراطية أنجولا بنقل المعالم الأثرية إلى داخل أراضيها.

2. اللاجئون والمشردون

أ-اللاجئون: 219،489 (رواندا)، 95،704 (جنوب السودان) (اللاجئون وطالبو اللجوء) ، 43،010 (بوروندي) (2018) ، 172،075 (جمهورية إفريقيا الوسطى) (2019)

ب-الأشخاص النازحون داخليا: 4.5 مليون (قتال بين القوات الحكومية والمتمردين منذ منتصف التسعينيات؛ الصراع في منطقة كاساي منذ عام 2016) (2017)

3- الاتجار بالأشخاص

جمهورية الكونغو الديمقراطية هي مصدر ووجهة وربما بلد عبور للرجال والنساء والأطفال الذين يتعرضون للسخرة والاتجار بالجنس ؛ الغالبية العظمى من هذا الاتجار داخلي ، والكثير منه تمارسه الجماعات المسلحة والقوات الحكومية المارقة الخارجة عن السيطرة الرسمية في المقاطعات الشرقية غير المستقرة في البلاد ؛ يتعرض البالغون الكونغوليون للعمل القسري ، بما في ذلك عبودية الديون ، في مناجم غير مرخصة ، وقد تجبر النساء على ممارسة الدعارة ؛ تتعرض النساء والفتيات الكونغوليات للزواج القسري حيث يتعرضن للخدمة المنزلية أو الاتجار بالجنس ، بينما يُجبر الأطفال على العمل في الزراعة والتعدين وتهريب المعادن والبيع والعتالة والتسول ؛ تهاجر النساء والأطفال الكونغوليين إلى بلدان في أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا حيث يتعرض بعضهم للدعارة القسرية والعبودية المنزلية والعمل القسري في الزراعة وتعدين الماس ؛ جماعات مسلحة من السكان الأصليين والأجانب ، بما في ذلك جيش الرب للمقاومة ، تقوم باختطاف وتجنيد البالغين الكونغوليين قسراً وتجنيدهم للعمل كعمال وحمالين وخادمات في المنازل ومقاتلين وعبيد للجنس ؛ أجبرت بعض عناصر الجيش الوطني الكونغولي (FARDC) البالغين أيضًا على حمل اللوازم والمعدات والسلع المنهوبة ، لكن لم يتم الإبلاغ عن أي حالات لتجنيد القوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية في عام 2014 - وهو تغيير كبير.

4. المخدرات:

تُعد جمهورية الكونغو الديموقراطية من أكبر الدول المنتجة، بطرق غير مشروعة، لنبات القنب، الذي يُستغل معظمه في الاستهلاك المحلي. ويستغل المهربون ضعف الرقابة على الشحن، لنقل السودوإيفيدرين من خلال العاصمة.

إن الفساد المستشري، وضعف المراقبة، يجعل النظام البنكي مُعرضاً لعمليات غسل الأموال؛ إلا أن ضعف المنظومة المالية يحد من جعل الدولة مركزاً مهماً لغسل الأموال.

كتاب الموقع