أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

السمات الجغرافية

1. الموقع الجغرافي:

تقع جمهورية الكونغو الديموقراطية في وسط قارة إفريقيا. ويحدها من الشمال دولة جنوب السودان وجمهورية إفريقيا الوسطى؛ ومن الغرب جمهورية الكونغو والمحيط الأطلسي وأنجولا؛ ومن الجنوب أنجولا وزامبيا؛ ومن الشرق تنزانيا ورواندا وبوروندي وأوغندا.

2. الإحداثيات الجغرافية: 00 00 درجة شمالاً، و00 25 درجة شرقاً.

3. خرائط المراجعة: خرائط قارة أفريقيا.

4. المساحة

أ. المساحة الكليّة: 2.344.858 كم2.

ب. مساحة اليابس: 2.267.048 كم2.

ج. مساحة المياه: 77.810 كم2.

5. مقارنة المساحة (بالنسبة للملكة العربية السعودية): أكبر قليلا من مساحة السعودية التي تبلغ 2150000كم2.

6. الحدود البرية

أ. إجمالي طول الحدود البرية: 10.481 كم.

ب. أطوال حدودها البرية مع الدول المجاورة

(1) مع أنجولا: 2646 كم (منها 225 كم هي حدود مقاطعة كابيندا الأنجولية غير المتصلة بأنجولا).

(2) مع بوروندي: 236 كم.

(3) مع جمهورية إفريقيا الوسطى: 1747 كم.

(4) مع جمهورية الكونغو: 1229 كم.

(5) مع رواندا: 221 كم.

(6) مع السودان: 714 كم.

(7) مع تنزانيا: 479 كم.

(8) مع أوغندا: 877 كم.

(9) مع زامبيا: 2332 كم.

7. الشريط الساحلي: 37 كم.

8. المطالبات البحرية

أ. المياه الإقليمية: 12 ميلاً بحرياً.

ب. المنطقة الاقتصادية الخاصة: منذ عام 2011 ، عقدت جمهورية الكونغو الديمقراطية اتفاقية منطقة مصلحة مشتركة مع أنغولا من أجل التنمية المتبادلة للموارد البحرية.

9. المناخ

يسود جمهورية الكونغو الديموقراطية مناخٌ استوائي، حارٌ ورطب، ماعدا المناطق الجبلية منها. يُقدر متوسط درجة الحرارة السنوية، في البلاد، بنحو 27 درجة مئوية. أما في المناطق، التي يزيد ارتفاعها على 1500 متر، فوق مستوى سطح البحر، فيقدر متوسط درجة الحرارة السنوي بها بنحو 19 درجة مئوية. وتغزُر الأمطار في الجزء الواقع شمالي خط الاستواء، خلال الفترة من أبريل إلى نوفمبر؛ وتكون أشد غزارة في المناطق الواقعة جنوبي خط الاستواء، في الفترة من أكتوبر إلى مايو. أما المناطق الواقعة حول خط الاستواء، فيتوزع سقوط الأمطار فيها بالتساوي، على مدار العام. ويُقدر متوسط كمية الأمطار السنوية بنحو 1500 مم في الشمال، وبنحو 1300 مم في الجنوب.

رسم توضيحي  لمتوسط درجات الحرارية الشهرية طبقا لتقديرات 2015

المصدر: بيانات البنك الدولي

رسم توضيحي لمتوسط هطول المطر شهريا، طبقا لتقديرات عام 2015

المصدر: بيانات البنك الدولي

10. التضاريس

يشكِّل حوض نهر الكونغو معظم أراضي جمهورية الكونغو الديموقراطية. ويشغل الجزء الأوسط من البلاد، ويرتفع على الجنوب مكوناً هضاباً وسلاسل جبلية. وتُعدُّ جبال ميتومبا، على الحدود الشرقية، هي الأعلى في البلاد؛ إذ يصل ارتفاعها إلى 5110 متر فوق مستوى سطح البحر، في قمة جبل نجاليما. ويُطلق على السلاسل الجبلية، في الجنوب الغربي، مجتمعة، هضبة باي.

11. أدنى الارتفاعات وأعلاها

أ. أدنى الارتفاعات: تنحدر أدنى نقطة من أراضي جمهورية الكونغو الديموقراطية إلى مستوى سطح البحر، على ساحل المحيط الأطلسي.

ب. أعلاها: قمة بيك مارجورايت Pic Marguerite، بجبل ستانلي Mount Stanley، ويصل ارتفاعها إلى  5110 أمتار، فوق مستوى سطح البحر.

ج-متوسط الارتفاع: 726م.

12. المصادر الطبيعية

الكوبلت، والنحاس، والنيوبيوم، والتانتاليوم، والنفط، وأحجار الماس الصناعي، والذهب، والفضة، والزنك، والمنجنيز، والقصدير، واليورانيوم، والفحم، والطاقة المائية، والخشب.

13. استغلال الأرض، طبقاً لتقديرات عام 2011

  • الأراضي الزراعية: 11.4 ٪.
  • الأراضي الصالحة للزراعة: 3.1 ٪.
  • المحاصيل الدائمة: 0.3 ٪.
  • المراعي الدائمة: 8 ٪.
  • الغابات: 67.9 ٪.
  • أخرى: 20.7 ٪.

14. الأراضي المروية: 110 كم2، طبقاً لتقديرات عام 2012.

15. إجمالي مصادر المياه المتجددة: 1283 كم3، طبقاً لتقديرات عام 2011.

16. استهلاك المياه الصالحة: (للاستخدامات المنزلية/ الصناعية/ الزراعية)، طبقاً لتقديرات عام 2005

أ. الإجمالي: 0.68 كم مكعب/ سنة، مقسمة كالآتي: 68% أغراض منزلية، 21% صناعية، 11% زراعية.

ب. الحصة السنوية للفرد من المياه: 11.42 أمتار مكعبة سنوياً،طبقا لتقديرات 2005.

17. الأخطار الطبيعية

تتعرض جمهورية الكونغو الديموقراطية لموجات من الجفاف في الجنوب؛ وفيضانات موسمية من نهر الكونغو؛ ونشاط بركاني في وادي الأخدود العظيم، في الشرق.

18. البيئة ـ المشاكل الحالية

تعاني جمهورية الكونغو الديموقراطية مشكلات الصيد الجائر للحيوانات البرية، وتلوث المياه، والتصحر، وانجراف التربة، وإزالة الغابات (اللاجئون مسؤولون عنها)؛ فضلاً عن المشاكل البيئية الناجمة عن استخراج المعادن (مثل معدن كولتان الذي يُستخدم في تحضير أجهزة الطاقة، والألماس، والذهب)، ما يسبب خسائر بيئية.

19. البيئة ـ الاتفاقيات الدولية

أ. الاتفاقيات التي تشارك فيها الدولة

  1. اتفاقية التنوع البيولوجي.
  2. اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية عن تغير المناخ.
  3. بروتوكول كيوتو عن تغير المناخ (KYOTO).
  4. اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر.
  5. اتفاقية التجارة الدولية في السلالات المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية.
  6. اتفاقية بازل المتعلقة بمراقبة حركة النفايات الخطرة عبر الحدود وبالتخلص منها.
  7. اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.
  8. اتفاقية منع التلوث البحري الناجم عن إلقاء النفايات والمواد الأخرى، في المياه البحرية.
  9. اتفاقية حماية طبقة الأوزون.
  10. الاتفاقية الدولية للأخشاب المدارية لعام 1983.
  11. الاتفاقية الدولية للأخشاب المدارية لعام 1994.
  12. اتفاقية الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية وخاصة بوصفها موئلا للطيور المائية.

ب. الاتفاقيات الموقعة، ولكنها غير مُقرة

  1. اتفاقية حظر استخدام تقنيات التغيير في البيئة لأغراض عسكرية، أو لأية أغراض عدائية أخرى.

20. ملحوظات جغرافية

أ-تمتد جمهورية الكونغو الديموقراطية على طول خط الاستواء، وتطل بشريط ضيق من أراضيها، الذي يسيطر على نهر الكونغو المنخفض، ويُعدُّ هذا الشريط هو المنفذ الوحيد لها على المحيط الأطلسي الجنوبي. وتغطي الغابات الاستوائية المطيرة الكثيفة أحواض الأنهار الوسطى والمرتفعات الشرقية؛ وتحتل البلاد المرتبة الثانية في المساحة، بعد الجزائر، في القارة الإفريقية.

ب-نهر الكونغو ، الذي يتدفق معظمه عبر جمهورية الكونغو الديمقراطية ، هو أعمق نهر في العالم ؛ تتراوح تقديرات أعماقها بين 220 و 250 متر.

كتاب الموقع