أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

السمات الجغرافية

 

1. الموقع الجغرافي

تقع أنجولا على الساحل الجنوبي الغربي لقارة إفريقيا، على المحيط الأطلسي. ويحد أنجولا من الشمال والشمال الشرقي، جمهورية الكونغو الديموقراطية (زائير سابقاً)؛ ومن الشرق، زامبيا؛ ومن الجنوب الشرقي، قطاع كابريفي؛ ومن الجنوب، ناميبيا؛ ومن الغرب، المحيط الأطلسي.

2. الإحداثيات الجغرافية: 30 12 درجة جنوباً، و30 18 درجة شرقاً.

3. خرائط المراجعة: خرائط قارة أفريقيا.

4. المساحة

أ. المساحة الكليّة: 1.246.700 كم2.

ب. مساحة اليابس: 1.246.700 كم2.

ج. مساحة المياه: صفر كم2.

5. مقارنة المساحة (بالنسبة للملكة العربية السعودية):57.98%

6. الحدود البرية

أ. إجمالي طول الحدود البرية: 5369 كم.

ب. أطوال حدودها البرية مع الدول المجاورة

(1) مع جمهورية الكونغو الديموقراطية: 2646 كم، منها 225 كم حدود غير ملامسة، مع مقاطعة كابيندا Cabinda الأنجولية، التي تحيط بها حدود الكونغو الديموقراطية.

(2) مع جمهورية الكونغو: 231 كم.

(3) مع ناميبيا: 1427 كم.

(4) مع زامبيا: 1065 كم.

7. الشريط الساحلي: 1600 كم.

8. حقوق المطالبة البحرية:

أ. المياه الإقليمية: 12 ميلاً بحرياً.

ب. منطقة التماس: 24 ميلاً بحرياً.

ج. المنطقة الاقتصادية الخاصة: 200 ميل بحري.

9. المناخ

مناخ أنجولا شبه جاف في الجنوب، وعلى طول الساحل حتى "لواندا"، ويسود الجزء الشمالي موسمان: الأول، بارد جاف، ويمتد من مايو حتى أكتوبر؛ والثاني حار ممطر، ويمتد من نوفمبر حتى أبريل. ويقدر معدل سقوط المطر على لواندا بنحو 388 مم في السنة؛ بينما يقل إلى حوالي 51 مم فقط على ناميبيا، التي تحيط بها صحراء ماكاميديس. وفي الهضبة الوسطى البارد، ينخفض سقوط المطر من 1500مم تقريباً، في الشمال، إلى نحو 750 مم، في الجنوب.

 

                        رسم توضيحي  لمتوسط درجات الحرارية الشهرية طبقا لتقديرات 2015م

                                                 المصدر: بيانات البنك الدولي

 

                             رسم توضيحي  لمتوسط هطول الأمطار الشهرية طبقا لتقديرات 2015م

                                                         المصدر: بيانات البنك الدولي

 

10. التضاريس

تشكل أنجولا جزءاً من السهل الواسع المرتفع، الممتد في القسم الجنوبي، من القارة الأفريقية. وهي عبارة عن سهل ساحلي ضيق، يرتفع على نحو مفاجئ، إلى هضبة ضخمة، تشكل سهلاً واسعاً مرتفعاً. بينما تمتد منطقة صحراوية صخرية تغطي الجزء الجنوبي من البلاد. أما المناطق الشمالية فتكثر فيها الأشجار الاستوائية. ويوجد في أنجولا العديد من الأنهار، التي تتجمع مياهها، لتصب في حوض نهر الكونغو، في الشمال الغربي، في حين تتجه أنهار أخرى جنوباً نحو المحيط الأطلسي.

11. أدنى الارتفاعات وأعلاها

أ. أدنى الارتفاعات: تنحدر إلى مستوى سطح البحر، على ساحل المحيط الأطلسي بمتوسط الارتفاع: 1112م.

ج. أعلاها: قمة جبل مورو دي موكو Morro de Moco، وترتفع إلى 2.620 متراً، فوق مستوى سطح البحر.

12. المصادر الطبيعية

تزخر أنجولا بالعديد من موارد الثروة الطبيعية، منها: احتياطيات ضخمة من النفط، والماس، والحديد الخام، والفوسفات، والنحاس، وسليكات الألومنيوم، والذهب، والبوكسايت، واليورانيوم.

13. استغلال الأرض، 47.5% (طبقاً لتقديرات عام 2016)

أ. أراضٍ زراعية: 3.9%.

ب. محاصيل دائمة: 0.3%.

ج- المراعي الدائمة:43.3%.

د-الغابات: 46.3 ٪.

ج. أغراض أخرى: 6.2%.

14. الأراضي المروية: 860 كم2، طبقاً لتقديرات عام 2014.

15. إجمالي مصادر المياه المتجددة: 184 كم3، طبقاً لتقديرات عام 1987.

16. استهلاك المياه الصالحة: (للاستخدامات المنزلية/ الصناعية/ الزراعية)، طبقاً لتقديرات عام 2000.

أ. الإجمالي: 0.35 كم مكعب/ سنة، مقسمة كالآتي: 23% أغراض منزلية، 17% صناعية، 60% زراعية.

ب. الحصة السنوية للفرد من المياه: 22 متراً مكعباً سنوياً.

17. الأخطار الطبيعية: تتعرض أنجولا، بشكل دوري، لسقوط أمطار غزيرة تحدث فيضانات على الهضبة.

18. البيئة ـ المشاكل الحالية:

تعاني البيئة الطبيعية مشاكل عديدة، منها: الاستهلاك الزائد للمراعي؛ مع توالي تآكل التربة، بسبب زيادة الكثافة السكنية على الأراضي الزراعية؛ والتصحر؛ وإزالة الغابات الاستوائية، لمواجهة الطلب الدولي المتزايد على الأخشاب، واستخدامها محلياً، كوقود؛ مما يؤدي إلى تهديد التنوع البيولوجي في المنطقة. كما تعاني تجريف التربة، الذي يسهم في تلوث المياه؛ وزيادة نسبة الطمي في الأنهار والخزانات؛ ونقص المياه العذبة الصالحة للشرب.

19. البيئة ـ الاتفاقيات الدولية

أ. الاتفاقيات التي تشارك فيها الدولة

  1. اتفاقية التنوع البيولوجي.
  2. اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية عن تغير المناخ.
  3. اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر.
  4. اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.
  5. اتفاقية التخلص من النفايات الخطرة في البحر.
  6. اتفاقية حماية طبقة الأوزون.
  7. اتفاقية التلوث الناجم عن السفن.

ب. الاتفاقيات الموقعة، ولكنها غير مُقرة: لا توجد.

20. ملاحظة جغرافية

تفصل جمهورية الكونغو الديموقراطية، منطقة كابندا Cabinda الأنجولية عن بقية أجزاء الدولة.

 

 

كتاب الموقع