أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

التركيب السكاني

 

 

 

1. عدد السكّان: 57.310.000 نسمة؛ طبقاً لتقديرات يوليه 2017م.

ملاحظة: يُراعي في تقديرات تنزانيا آثار مرض نقص المناعة المكتسبة، الإيدز؛ إذ قد يؤدي ازدياد معدلات الوفيات، الناتجة منه، إلى قِصر متوسط الأعمار، وازدياد معدلات الوفيات ولا سيما معدلات وفيات الأطفال، وانخفاض معدلات النمو السكاني، وتغيُّر الخريطة السكانية المبنية على العمر أو النوع، أكثر من المتوقع.

 

                                  رسم بياني يوضح الزيادة في عدد السكان خلال الأعوام (2006- 2017)

                                                               المصدر: أطلس بيانات العالم

 

2. التركيب العمري للسكان، وأعداد الذكور والإناث، لكل مرحلة عُمرية، طبقاً لتقديرات عام 2017م

مراحِل العُمر

النسبة المئوية

عدد الذكور

عدد الإناث

أصغر من 15 سنة

43.74%

11.921.393

11.678.536

15 ـ 24 سنة

19.86%

5.361.747

5.351.794

25 ـ 54 سنة

29.88%

8.098.183

8.020.289

55 ـ 64 سنة

3.51%

836.313

1.055.347

65 سنة فأكبر

3.02%

687.118

940.215

 

 

 

3. السِّـن الذي يتوسط أعمار السكّان (Median طبقاً لتقديرات عام 2017م

أ. إجمالي السكان: 17.3 سنة.

ب. الذكور: 17.5 سنة.

ج. الإناث: 18 سنة.

 

 

 

 

 

4. معدَّل النموّ السُّكّاني: 3.1%، طبقاً لتقديرات عام 2016م.

 

                                          رسم بياني يوضح معدل النمو السكاني  خلال الأعوام (1960- 2015)

                                                                       المصدر: أطلس بيانات العالم

 

5. معدل المواليد: 35.6 مولوداً، لكل 1000 نسمة، طبقاً لتقديرات عام 2017م.

 

6. معدل الوفيات: 7.6 حالة وفاة ، بين كل 1000 نسمة، طبقاً لتقديرات عام 2017م

.

7. معدل الهجرة (منها): -0.5 مهاجر، لكل 1000 نسمة، طبقاً لتقديرات عام 2017م.

 

8. نِسب الذكور إلى الإناث، بين إجمالي السكّان، طبقاً لتقديرات عام 2017

مراحل العُمْر

الذكور

الإناث

عند الولادة

1.03

1

أصغر من 15 سنة

1.02

1

15 ـ 24 سنة

1

1

25 ـ 54 سنة

1.01

1

55 ـ 64 سنة

0.78

1

65 سنة فأكبــر

0.75

1

إجمالي السكان

0.99

1

 

 

 

9. معدل وفيّات الأطفال، طبقاً لتقديرات عام 2017م

أ. الإجمالي: 39.9 حالة، بين كل 1000 طفل.

ب. الذكور: 42حالة، بين كل 1000 طفل.

ج. الإناث: 37.8 حالة، بين كل 1000 طفل.

 

10. العُمْر المتوقع، طبقاً لتقديرات عام 2017م

أ. لإجمالي السُّكّان: 62.6 سنة.

ب. للذكور: 61.2 سنة.

ج. للإناث: 64.1 سنة.

 

11. معدَّل الخصوبة: 4.77 أطفال، لكل امرأة، طبقاً لتقديرات عام 2017م.

 

12. معدل انتشار مرض الإيدز بين البالغين: 4.7%، طبقاً لتقديرات عام 2016م.

 

13. عدد حالات مرضى الإيدز بين الأحياء: 1.4 مليون حالة، طبقاً لتقديرات عام 2016م.

 

14. عدد الوفيات بسبب مرض الإيدز: 33 ألف حالة، طبقاً لتقديرات عام 2016م.

 

15. الجنسية: تُنسَب الجنسيّة إلى اسم الدولة، فيُقال للذّكَر تنزاني، وللأُنثى تنزانية.

16. التقسيمات العرقية

في اليابسة الرئيسية من جمهورية تنزانيا، يشكل الأفارقة 99% من إجمالي السكان (منهم 95%، من البانتو، التي تضم أكثر من 130 قبيلة). بينما تشكل المجموعات العرقية الأخرى (التي تتكون من الآسيويين، والأوروبيين، والعرب) 1%. أما سكان إقليم زنجبار، فتضم مجموعاتهم العرقية، العرب، والأفارقة، وهجناء من العرب والأفارقة.

 

17. الديانة

في اليابسة الرئيسية، من جمهورية تنزانيا، يمثل النصارى 30%، من إجمالي السكان؛ والمسلمون 35%؛ وأصحاب المعتقدات الإفريقية المحلية 35%. أما في إقليم زنجبار، فيمثل المسلمون أكثر من 99% من إجمالي سكان الإقليم.

 

18. اللغة

الكيسواحيلي Kiswahili أو (السواحيلية Swahili) هي اللغة الرسمية في تنزانيا؛ إضافة إلى الإنجليزية، وهي لغة رسمية، كذلك، كما أنها اللغة الأولى، في التجارة، والإدارة، والتعليم العالي. ومن اللغات الأخرى، المنتشرة في تنزانيا، اللغة العربية، التي تُستخدم على نطاق واسع، في إقليم زنجبار؛ إضافة إلى الكثير من اللغات المحلية.

ملاحظة: اللغة السواحيلية هي اللغة الأم لشعب البانتو، الذي يعيش في زنجبار، والمناطق الساحلية المجاورة من تنزانيا. وعلى الرغم من أن اللغة السواحيلية، تماثل لغة البانتو في تركيبها وأصلها، إلا أن مفرداتها تعتمد على مصادر متنوعة، منها العربية والإنجليزية. وقد أصبحت، حالياً، اللغة التجارية في دول وسط إفريقيا وشرقها. ومن الجدير بالذكر أن اللغة الأولى بالنسبة إلى غالبية السكان، هي اللغة المحلية الخاصة بهم.

 

 

كتاب الموقع