أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مالاوي

  • اسم الدولة :مالاوي
  • العاصمة :ليلونجوي
  • عدد السكان :19.842.560 نسمة
  • اللغة :الإنجليزية

يُعتقد أن بداية استيطان ما يعرف حالياً بملاوي، كانت قبل الميلاد بنحو عشرة آلاف عام، حول بحيرة ملاوي. وخلال القرن السادس عشر الميلادي، أسس شعب الميرافي Maravi، الذي اشتق من اسمه اسم الدولة الحالية، إمبراطورية تجارية واسعة. وكان أول من اتصل من الأوروبيين بهذه المنطقة، المستكشف البرتغالي جاسبر بوركارو Gaspar Bocarro، الذي أشار في مذكراته، التي نُشرت عام 1492، إلى بحيرة داخلية كبيرة، في وسط القارة الأفريقية. وقد طالت تجارة الرقيق، التي عاناها معظم الدول الأفريقية خلال الفترة من القرن السادس عشر إلى القرن التاسع عشر، التطور التاريخي لملاوي. في عام 1891، أعلنت الحكومة البريطانية ملاوي محمية بريطانية؛ وفي عام 1893، أصبحت ملاوي "محمية وسط أفريقيا البريطانية"، ثم تغير اسمها، مرة أخرى، عام 1907، إلى "محمية نياسالاند Nyasaland". بلغ الكفاح السياسي ضد الاحتلال البريطاني ذروته بانتفاضة عام 1915، بقيادة جون تيشليمبوي John Chilembwe، الذي لُقّب بأبي الوطنية الملاوية. وعلى الرغم من عدم نجاح تلك الانتفاضة، إلا أن كره الأفارقة للحكم البريطاني استمر. وفي عام 1944، تشكل حزب مؤتمر نياسالاند الأفريقي ـ الذي تغير فيما بعد إلى حزب مؤتمر ملاوي ـ من أجل تعبئة الشعب وتحريضه على النضال، لاستخلاص حقوقه، وتحقيق الاستقلال عن بريطانيا. في عام 1953، عملت بريطانيا على إنشاء اتحاد بين روديسيا ونياسالاند، على الرغم من معارضة السكان الأفارقة له. وكان معنى ذلك نقل الحكومة البريطانية سلطاتها على نياسالاند، فعلياً، إلى المستوطنين البيض في روديسيا الجنوبية. ولكن مقاومة الأفارقة للاتحاد، أجبرت البريطانيين على إلغاء فكرة ذلك الاتحاد. وفي يوليه 1960، جرت محادثات دستورية، في لندن، سُمح بعدها بتأسيس مجلس تشريعي، في نياسالاند، التي أصبحت في السادس من يوليه 1964، "دولة ملاوي المستقلة". وبعد عامين، تبنت الدولة النظام الجمهوري، وأصبحت "جمهورية ملاوي". وفى عام 1994, بعد ثلاثة عقود من حكم الحزب الواحد, تحت سلطة الرئيس كاموزو باندا Kamuzu BANDA، جرت في البلاد انتخابات تعددية, تحت دستور مؤقت أصبح دستوراً دائماً في العام الذي تلاه. أنتخب الرئيس الحالي بينجو وا موثاريكا Bingu wa MUTHARIKA, في مايو 2004, بعد المحاولة الفاشلة التي قام بها الرئيس السابق, لتغيير الدستور، حتى يُسمح له بفترة رئاسة أخرى. وكافح الرئيس موثاريكا ليؤكد سلطته، وبدأ تكوين حزبه، وهو الحزب الديموقراطي التقدمي DPP، في عام 2005. وبصفته رئيساً لملاوي, أشرف على برنامج إصلاح اقتصادي جوهري, ولكن وبسبب الإخفاق السياسي للهيئة التشريعية, لم يتمكن حزبه صاحب الأقلية أن يمرر تشريعات مهمة في محاربة الفساد. توفي فجأة في عام 2012 وخلفه نائب الرئيس ، جويس باندا ، الذي كان قد بدأ في وقت سابق حزبها الخاص ، حزب الشعب. شقيق MUTHARIKA ، بيتر MUTHARIKA ، هزم BANDA في انتخابات 2014. النمو السكاني ، الضغط المتزايد على الأراضي الزراعية ، الفساد ، ووباء فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز ، يشكلان مشاكل كبيرة لملاوي.