أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

غينيا بيساو

  • اسم الدولة :غينيا بيساو
  • العاصمة :بيساو
  • عدد السكان :1.833.247 نسمة
  • اللغة : البرتغالية

منذ استقلال البلاد عن البرتغال عام 1974، وغينيا بيساو تشهد قدراً كبيراً من الاضطراب السياسي والعسكري. ففي عام 1980، وعقب انقلاب عسكري، أصبح الدكتاتور جواو بيرناردو "نينو" فييرا Joao Bernardo "Nino" VIEIRA رئيساً للبلاد. وعلى الرغم من توجه نظام فييرا إلى توجيه الاقتصاد نحو اقتصاد السوق، والسماح بالتعددية الحزبية، إلا أن نظامه اتسم بقمع المعارضة السياسية والقضاء على خصومه. وقد فشلت عدة محاولات انقلابية للإطاحة بحكمه، خلال فترة الثمانينيات وأوائل التسعينيات. وفي عام 1994، انتُخب فييرا رئيساً للبلاد في أول انتخابات وصفت بأنها كانت حرة. وفي عام 1998، أدى تمرد عسكري إلى نشوب حرب أهلية دامية، أسفرت في مايو 1999 إلى عزل الرئيس فييرا من الحكم. وفي فبراير 2000، تشكلت حكومة انتقالية سلمت السلطة إلى زعيم المعارضة كومبا يالا Cumba YALA، بعد جولتين من الانتخابات الرئاسية، التي اتسمت بالشفافية. وفي سبتمبر 2003، وبعد ثلاث سنوات فقط في السلطة، أُطيح بالرئيس يالا إثر انقلاب عسكري سلمي، ليتولى رجل الأعمال هنريك روسا Henrique Rosa رئاسة البلاد مؤقتاً. وفي عام 2005، أُعيد انتخاب الرئيس السابق فييرا، رئيساً للبلاد، وقد تعهد بمواصلة التنمية الاقتصادية وإجراء المصالحة الوطنية. وفي مارس 2009 اغتيل الرئيس روسا، فجرت انتخابات رئاسية طارئة في يونيه 2009، فاز بها مالام باكاي سانها Malam Bacai SANHA، إلا أنه سرعان ما توفي في يناير 2012، بعد معاناته من مرض سابق. بعد ذلك جرت الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية لتحديد خليفة مالام باكاي سانها، وقبيل إجراء الجولة الثانية من الانتخابات، وقع انقلاب عسكري في أبريل 2012، قاطعاً الطريق على تولي السلطة عن طريق الانتخابات. بعد وساطة من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا ، تولت حكومة انتقالية مدنية السلطة في عام 2012 وبقيت حتى فاز خوسيه ماريو فاز في انتخابات حرة ونزيهة في عام 2014. ابتداء من عام 2015 ، أدى نزاع سياسي بين الفصائل في حزب PAIGC الحاكم إلى تشكيل حكومة الجمود. لم يكن حتى أبريل 2018 أن يتم تعيين رئيس وزراء بتوافق الآراء ، وأعيد فتح الهيئة التشريعية الوطنية (بعد أن تم إغلاقها لمدة عامين) ، وحكومة جديدة تشكلت برئاسة رئيس الوزراء أريستيدس جوميز.