أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

غينيا الاستوائية

  • اسم الدولة :غينيا الاستوائية
  • العاصمة :مالابو Malabo
  • عدد السكان :1.268.000
  • اللغة : الإسبانية

غينيا الاستوائية دولة إفريقية صغيرة، يقع قسم منها في البر الإفريقي، وقسم آخر، مكون من عدة جزر، مقابل الشاطئ الكاميروني. يقع القسم البري منها، المسمى ريو موني، في وسط القارة الإفريقية، على المحيط الأطلسي، ويحده الكاميرون شمالاً، والجابون شرقاً وجنوباً. مناخه استوائي، ومعدل درجات حرارته 26 درجة مئوية. في أواخر القرن الخامس عشر الهجري اكتشف البحار البرتغالي، فرناندورو، الجزيرة، التي تحمل اليوم اسمه، والتي يقطنها قبائل البوبي، وفي عام 1778م تخلت البرتغال عن الجزيرة لإسبانيا، وفي القرن التاسع عشر، نازع الإنجليز الإسبانيين، ملكية الجزيرة، ووصلتها حملة بريطانية، عام 1827، أقامت فيها، ولكن انجلترا اضطرت الانسحاب منها، عام 1832، أمام اعتراضات مدريد. وفي عام 1963، قرر الرئيس الأسباني فرانكو، أثناء انعقاد المؤتمر الأول لمنظمة الوحدة الإفريقية، إلغاء الاستعمار الإسباني، تدريجياً، ومنح الاستقلال الذاتي للمقاطعتين، فرناندوبو وريو موني، اللتين اندمجتا في كيان إداري واحد. وقد أُعلن الاستقلال الكامل ، في أكتوبر 1968، بعد 190 عاماً من الحكم الإسباني. وجرت انتخابات رئاسية، فاز بها ممثل حزب الفكرة الشعبية لغينيا الاستوائية، فرنسيسكو ماسياس نجيمبا. أخذ النظام في غينيا يتقارب مع بلدان المعسكر الاشتراكي، فوقع اتفاقات تعاون مع الصين والاتحاد السوفيتي (السابق)، وقدمت كوبا دعماً عسكرياً، وأرسلت مئات من خبرائها إلى غينيا الاستوائية ، ونكل ماسياس بمعارضيه وقام بمجازر في البلاد طالت عشرات الآلاف من المواطنين ونتيجة لذلك ولتردي الأوضاع الاقتصادية ، قام أحد المقربين من الرئيس، العقيد ثيودور أوبيانج نجيما مباسوجو ، رئيس هيئة الأركان، ونائب وزير الدفاع بانقلاب عسكري في الخامس من أغسطس 1979، أطاح بماسياس . ولا يزال مباسوجو ، في الحكم، منذ أن استولى على السلطة حتى وقتنا الحالي.